الشأن السوريسلايد رئيسي

اشتباكات في جرمانا بريف دمشق بين أمن النظام السوري ومطلوبين

تناقلت وسائل إعلام محلية موالية للنظام السوري، خلال الساعات القليلة الماضية، خبراً حول إلقاء القبض على مطلوبين في جرمانا بريف دمشق، بعد اشتباكاهم مع أمن النظام وتصويبهم أحد ضباطه.

– اشتباكات في جرمانا بريف دمشق

ووفقاً لما نشرته شبكة أخبار جرمانا، فإنّ أمن النظام السوري، تمكن من القبض على ثلاثة مطلوبين في جرمانا، رغم قيام أحدهم بإلقاء قنبلة ومحاولة الفرار

وأضافت الشبكة أنّ أحد المطلوبين أقدم على رمي قنبلة يدوية على دورية الأمن الجنائي، في محيط منزله المحاصر، مؤكدةً إصابة ضابط برتبة نقيب.

– التهم الموجه للمطلوبين

أفادت الشبكة بأنّ أحد الأشخاص ادعى إلى شرطة ناحية جرمانا بإقدام أشخاص مجهولين على سرقة مبلغ مالي وقدره مليون ليرة سورية ومسدس مرخص ومصاغ ذهبي من منزله في مدينة جرمانا.

وبحسب ما نقلته الشبكة، فإنّ الدورية داهمت المطلوبين بتهمة الفرار من سجن الأحداث، وتنفيذ العديد من عمليات السرقة في المدينة.

وعند جمع الأدلة والتحريات، قامت قوات النظام السوري بإلقاء القبض على أحدهم في حي القريات بجرمانا وهو المدعو(علي . ط)، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على سرقة منزل الشاكي بالاشتراك مع شخص يدعى (إياد. أ) مقيم في جرمانا أيضاً.

وعند محاولة القبض عليهم، أقدم المدعو (اياد) على رمي قنبلة باتجاه الدورية وانفجرت وأصيب عناصر الدورية والضابط الذي يرأسها بشظايا متعددة في الجسم والوجه.

اشتباكات في جرمانا بريف دمشق بين أمن النظام السوري ومطلوبين
اشتباكات في جرمانا بريف دمشق بين أمن النظام السوري ومطلوبين

والجدير ذكره أن مناطق سيطرة النظام السوري، تعيش بشكل عام حالة من الفلتان الأمني الكبير، حيث شهدت منطقة دف الشوك على أطراف دمشق، مطلع شهر تموز الفائت، اشتباكات متقطعة بين مجموعات من المتعاقدين مع الفرقة الرابعة وميليشيا الدفاع الوطني من جهة، ومجموعات أمنية اُخرى من فرع فلسطين.

وذلك عقب رفض العناصر التابعين للرابعة والدفاع الوطني تسليم سلاحهم وإنهاء المهام العسكرية الموكلة لهم في المنطقة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق