أخبار العالم

فرقاطة يونانية تصطدم بسفينة حربية تركية شرق المتوسط.. وأردوغان يحذّر

على وقع التوتر بين البلدين، اصطدمت فرقاطة عسكرية يونانية بسفينة حربية تركية، حاولت الدخول إلى المياه الإقليمية لليونان شرق المتوسط.

اصطدام شرق المتوسط

وبحسب ما أفاد موقع “avia pro” الروسي المتخصص في الشؤون العسكرية، فإن اثنين من البحارة الأتراك كانا على ظهر السفينة في تلك اللحظة، وأصيبا برضوض في الحادث بعد سقوطهما، غير أن حالتهما لم تكن خطيرة.

وأضاف الموقع، أن الجيش اليوناني حاول منع السفينة الحربية التركية من دخول المياه الإقليمية للبلاد، وقامت الفرقاطة اليونانية بمناورة بأقصى سرعة لها، ما أدى إلى اصطدامها بالسفينة الحربية التركية.

وأشار الموقع الروسي، إلى أن السفينة البحرية التركية لم تتضرر بشكل خطير، ولكن أثناء الاصطدام، انحرفت السفينة التركية ما أدى إلى سقوط بعض البحارة وتعرضهم لرضوض وإصابات طفيفة.

وبيّن الموقع بأنه تم تفادي تفاقم الوضع، غير أن اليونان أعلنت استعدادها لاتخاذ خطوات أكثر جدية إذا قررت أنقرة مواصلة تصعيد الوضع في المنطقة.

اقرأ أيضاً : في رسالة إلى تركيا.. فرنسا ترسل مقاتلاتها وطائرة دعم إلى جزيرة قبرص

أردوغان يحذّر

من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه حذّر من ثمن باهظ إذا هوجمت السفينة التركية في شرق المتوسط، مضيفًا أن “أول رسالة وصلتهم اليوم”.

وصرح أردوغان، بأن موقف اليونان في بحري المتوسط وإيجه مبني على سوء النية ومطالبتها بالجرف القاري استنادًا على جزيرة “ميس” لا يمكن تفسيره بالعقل والمنطق.

وزادت حدة التوتر شرق المتوسط منذ أن شرعت تركيا يوم الإثنين، في عملية تنقيب عن النفط والغاز بمنطقة متنازع عليها في البحر المتوسط، في خطوة وصفتها أثينا بأنها غير قانونية والتمست دعم حلفائها في الاتحاد الأوروبي.

وشاركت فرنسا، التي دعت الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على تركيا بسبب أعمال التنقيب، في مناورات عسكرية مع القوات اليونانية قبالة سواحل جزيرة كريت اليوم الخميس.

ويوم أمس وصلت مقاتلتين فرنسيتين من طراز رافال إضافة إلى طائرة دعم من طراز “سي – 130 إتش” إلى جزيرة قبرص، والتي قالت إنها رسالة موجهة إلى تركيا.

اقرأ أيضاً : بعد رفع الجاهزية للجيش اليوناني.. أردوغان يعلن استمرار بلاده بتحركاتها شرق المتوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق