الشأن السوريسلايد رئيسي

الرواية الحقيقية لجريمة القتل في سلقين.. ومجهولون يغتالون مدنيًا غربي إدلب

شهدت مدينة سلقين بريف إدلب الشمالي الغربي، اليوم الجمعة، جريمة قتل راح ضحيتها رجل وزوجته، إلى جانب إصابة شخصين آخرين بجروح خطيرة.

جريمة قتل في سلقين

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر المحمد، إنَّ الجريمة بدأت عند إقدام، عمر سمير كنون، على قتل صهره زوج أخته، علي الراجي.

وأكمل مراسلنا بأنَّ كنون حاول الهرب هو وشقيقته وأمه “زوجة الراجي وحماته” ليصادفهم وصول شقيق الراجي الذي اكتشف مقتل أخيه، وأطلق النار على الثلاثة، متسببًا بمقتل أرملة الراجي، وإصابة، عمر كنون، ووالدته بجروح خطيرة نقلوا على أثرها إلى قسم العناية المشددة بأحد مستشفيات المنطقة.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ جدلًا كبيرًا أثير حول الجريمة، لتتعدد الروايات المتداولة حولها، حيث ترددت رواية حول إقدام ابن علي الراجي على قتل والده ووالدته بالخطأ من بندقية رشاشة، منوهًا إلى أن الرواية الرسمية لم تصدر بعد بانتظار اكتمال التحقيقات.

قتيل مجهول الهوية غربي إدلب

وفي السياق، قال مراسلنا إنَّ مجهولون يستقلون سيارة من نوع “كيا ريو ” لون أبيض أقدموا على قتل رجل أربعيني مجهول الهوية أثناء تواجده على الطريق بين قريتي الكستن الفوقاني والقيسية بريف جسر الشغور غربي إدلب، لتلوذ السيارة بالفرار نحو بلدة محمبل.

الرواية الحقيقة لجريمة القتل في سلقين.. ومجهولون يغتالون مدنيًا غربي إدلب
قتيل مجهول الهوية

حيث عمل أهالي المنطقة على نقل جثة القتيل إلى مستشفى جسر الشغور بهدف التريث للتعرف عليه من قبل ذويه قبيل إتمام عمليات الدفن.

وكانت بلدة سرمدا الحدودية بريف إدلب الشمالي شهدت بالسابع عشر من الشهر الفائت جريمة قتل عن طريق الطعن لسيدة ستينية على يد أربع مراهقين بهدف سرقة مصاغها.

اقرأ أيضاً : أطفال مراهقون يرتكبون جريمة قتل في سرمدا بحق سيدة ستينية.. وذويها يكشفون التفاصيل

والجدير بالذكر أنَّ جزءًا من ارتفاع معدل الجريمة بمناطق سيطرة هيئة تحرير الشام يعود سببه للفقر المنتشر بالمنطقة نتيجة غلاء الأسعار وانعدام فرص العمل، بينما الجزء الآخر سببه انتشار السلاح بشكل عشوائي الأمر الذي تسبب بوقوع حالات قتل وانتشار عصابات الخطف بالفدية.

اقرأ أيضاً : الثالثة خلال أقل من شهر.. حالة انتحار لرجل في بنش بريف إدلب عبر تناول حبة الغاز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق