الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| مشاجرة واعتداء على النساء توقف مركز لفحص كورونا في دمشق.. والأخيرة تودع عراب جراحتها العصبية

تناقلت عدة وسائل إعلام سورية محلية، خلال الساعات القليلة الماضية، مقطعاً مصوراً يوثق مشاجرة وصراخ بين الكادر الطبي والمراجعين داخل إحدى مراكز فحص كورونا في دمشق، مما أدى إلى إيقاف المركز.

كما نعت صفحات مستشفيات النظام السوري، عراب جراحتها العصبية الوحيد، الدكتور علي قاسم العربي، إثر نوبة قلبية مفاجئة.

– توقف مركز لفحص كورونا في دمشق

توقف مركز مدينة الجلاء الرياضية المخصص لأخذ مسحات “PCR” كورونا في دمشق عن العمل على خلفية شجار حدث بين عدد من المراجعين والكادر الطبي.

ووفقاً لما نقله موقع “صوت العاصمة”، فإنه لم يمضي على تفعيل المركز سوى بضع ساعات، حتى يتم فوراً إيقافه بسبب الشجار الذي حصل.

وقال شاهد عيان لـ “صوت العاصمة”، إن المشكلة بدأت صباحاً بعد إدخال الكادر الطبي لعدد من الأشخاص الذين يملكون “واسطة”، الأمر الذي تسبب بسخط كبير لدى مئات المراجعين.

وأضاف المصدر أن المشكلة كَبُرت بعد رفض الكادر الطبي إدخال البعض، ممن لهم الأحقية بالدخول مبكراً لإجراء الفحص، كونهم انتظروا ساعات يوم أمس أمام المخابر، ودفعوا مبلغ الـ 100 دولار المترتبة عليهم في المصرف المركزي، لكنهم لم يتمكنوا من العودة لإجراء الفحص بسبب ضيق الوقت.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الشجار اندلع بين المراجعين والكادر الطبي، على خلفية بعد رفض الكادر الطبي إدخال أصحاب الحق وصل حد الضرب.

كما تم اقتحام المركز وتخريب وتكسير أحد المكاتب، وقد تدخل على إثرها عناصر من الشرطة والأمن لإنهاء الشجار وإخراج المراجعين.

وسمع بالمقطع صوت أحد المراجعين وهو يصف ما يحدث داخل المركز بـ “الفساد”، مؤكداً أن أعداد قليلة فقط جرى فحصهم، رغم وجود مئات الأشخاص الذين قصدوا المركز منذ ساعات الصباح الباكر، وبعضهم قضى ليلتهم أمام المركز.

وبيّنت إحدى اللقطات تعدي لفظي واضح من قبل أحد المسؤولين عن المركز على إحدى النساء، بعد أن رفعت صوتها قائلة إنها وصلت إلى المركز عند الساعة الثامنة صباحاً، ولم يتم فحصها بعد.

وكانت وزارة صحة النظام السوري، قد أعلنت أن يوم الخميس، سيتم البدء بإستقبال أولى المراجعين الراغبين بإجراء فحص كورونا بداعي السفر في مركز الجلاء.

اقرأ أيضاً : صحيفة أمريكية تحذر من كارثة كبيرة.. السلطات الأردنية تغلق معبر جابر الحدودي مع النظام السوري

– وفاة مفاجئة لعراب الجراح العصبية في سوريا

كتبت مشفى المواساة الجامعي، يوم أمس الخميس، منشوراً على صفحتها الشخصية في “فيسبوك”، نعت فيه الدكتور علي قاسم العربي الملقب بعراب الجراحة العصبية.

وأعلنت المستشفى أنه توفي إثر نوبة قلبية حادة مفاجئة تعرض لها، كما ونعى الدكتور العربي عدد من طلاب كليّة الطبّ، ملقبينه بعرّاب الجراحة العصبية فيها.

وبحسب ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الدكتور علي العربي هو الدكتور الوحيد الحاصل على دكتوراه بالجراحة العصبية في سوريا.

والجدير ذكره أنّ صحيفة أمريكية، نشرت تقريراً في وقتٍ سابقٍ، حذرت فيه من إمكانية ازدياد انتشار فيروس كورونا في سوريا وتحولها لبؤرة من بؤر الوباء مع ضعف الإمكانات لمواجهته.

اقرأ أيضاً : تسجيل صوتي للفنان أحمد رافع يكشف عن كيفية تعامل الكوادر الطبية السورية مع مرضى كورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق