الشأن السوريسلايد رئيسي

جيفري يتحدث عن نقلة نوعية في خطاب الأسد.. مؤكداً إنه يحتاج للكثير من “الملح”

ردَّ المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، مساء أمس الخميس، على خطاب رأس النّظام السوري، بشار الأسد، الذي اتهم فيه واشنطن بالتلاعب بالعمليّة السياسيّة في سوريا.

جيفري يعلق على خطاب الأسد

وجاء كلام جيفري في مؤتمرٍ صحفي عبر تقنية الفيديو، قائلاً: “أيّ شيء يقوله الأسد يجب أن يؤخذ مع كمية كبيرة من الملح” في إشارةٍ واضحة إلى التشكيك بخطابه وعدم تصديقه.

وتابع جيفري القول، إنَّ بلاده: “لا تطيل أمد أي شيء أو تتلاعب بأي شيء”، تعليقاً على اتهام الأسد للولايات المتحدة الأمريكيّة بالتلاعب بالعمليّة السياسيّة.

وأضاف أيضاً: “الأسد لم يدعم قرار الأمم المتحدة رقم (2254) على الرغم من أن حليفه الروسي وقَّع عليه في كانون الأول 2015، وسعى دائماً للحلِّ العسكري بمساعدة كل من روسيا و إيران لإنهاء الصراع في بلده”.

وذهب جيفري إلى القول إنَّ: “المهم في خطاب اﻷسد هو تطرقه للعملية السياسيّة”، مُتابعاً “نحن ننظر باهتمام لحقيقة حديثه عن العمليّة، وهذه نقلة في خطاباته، ونحن نحاول استدلال معناه”.

جيفري يتحدث عن نقلة نوعية في خطاب الأسد
جيفري يتحدث عن نقلة نوعية في خطاب الأسد

وبحسب اعتقاد جيفري، في تصريحه الصحفي فإن “نظام الأسد بات يفهم حقيقة أن الحل السياسي أو العمليّة السياسيّة تحظى بدعم من كل الأطراف الدولية، وأن هذا الخيار لن يتبدد، ولن يجد سبيلاً إلا التماشي معه، وهذه دِلالة جيدة أو مُبشرة”.

والجدير بالذكر أن رأس النظام السوري، بشار الأسد، اتهم خلال خطابه أمام أعضاء البرلمان “مجلس الشعب”، الأربعاء الفائت، واشنطن بالتلاعب بالعملية السياسيّة في سوريا، بعد أن أصيب بوعكة صحية مفاجئة أوقفت خطابه لدقائق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق