الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| فاطميون وحزب الله العراقي يحاولان تضليل التحالف الدولي بريف الرقة.. ومصدر يكشف التفاصيل

قامت عناصر ميليشيا لواء فاطميون و حزب الله العراقي التابعَين للحرس الثوري الإيراني، اليوم الجمعة، بإنزال أعلامهم من على مقراتهم المنتشرة بمحيط مدينة معدان الخاضعة لسيطرة قوّات النظام السوري بريف الرقة الشرقي.

فاطميون وحزب الله يحاولان تضليل التحالف الدولي

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة وريفها، نور الجاسم، إنَّ إنزال الأعلام من قبل الميليشيات المدعومة إيرانياً، تأتي تجنباً لاستهداف نقاطها من قبل التحالف الدولي.

وبحسب ما حصلت عليه مراسلتنا من معلومات، فإن الميليشيات أنزلت أعلامها من فوق أسطح 6 مقرّات في محيط مدينة معدان؛ اثنين منها لحزب الله العراقي وأربعة للِّواء الفاطميون.

ونقلت مراسلتنا في المنطقة عن مصدرٍ عسكري، قوله: “نعم تمَّ إنزال الرايات؛ وذلك بعد إصدار تعميم بذلك من قبل الحرس الثوري الإيراني، للنقاط المتواجدة شرق الرقة وفي البادية السوريّة أيضاً”.

واكّد المصدر العسكري، أن “جيش العشائر المدعوم من قبل الحرس الثوري الإيراني أبقى على أعلامه وراياته فوق المقرات والحواحز التابعة له، في ريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوّات النظام السوري”.

اقرأ أيضاً : ميليشيات الحرس الثوري الإيراني تبدأ بمشروع أنفاق سريّة تُعتبر الأكبر في سوريا

وتقوم الميليشيات المدعومة من قبل إيران بين الفترة والأخرى بتغيير مقراتها بريفي الرقة وديرالزور، لما تتعرض له من غاراتٍ جويّةٍ مجهولة وأخرى منسوبة للتحالف الدولي.

شاهد أيضاً : أشبه بسوبر مان..أب يطير في الهواء ليُنقذ طفلته من مصير أليم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى