الشأن السوريسلايد رئيسي

روسيا توقف دورياتها المشتركة على M4.. ومخلفات قصف النظام السوري تحصد مزيداً من الأرواح

انفجر صباح اليوم الجمعة، لغم أرضي من مخلفات قصف النظام السوري والروسي في ريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى مقتل 2 من المدنيين وإصابة آخر بجروح بليغة.

– آثار مخلفات قصف النظام السوري والروسي

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، حسن المحمد، قتل كلّ من حسين محمد السطوف ومصطفى حسين حاج علي، إثر انفجار لغم حربي في محيط بلدة النيرب شرق إدلب، كما أصيب شخص آخر جراء الإنفجار.

وأشار مراسلنا إلى أنّ الانفجار جرى أثناء قيام هؤلاء الأشخاص بعملهم في حقولهم لقطاف موسم التين.

ونوه مراسلنا إلى أن آلاف الألغام والقنابل العنقودية التي خلفها القصف الروسي مازالت موجودة في الحقول الزراعية والقرى والبلدات التي شهدت قصفاً عنيفاً وتصعيداً عسكرياً سابقاً من قبل النظام السوري وروسيا على أرياف محافظة إدلب.

وأكد مراسل الوكالة بأنّ فرق الدفاع المدني السوري تبحث عن الذخائر الحية في المناطق التي شهدت تصعيداً عسكرياً، وتجمّعها بعيداً عن التجمعات السكنية وتقوم بتفجيرها حفاظاً على سلامتهم.

ومازالت مخلفات قصف النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب تحصد أرواح مئات المدنيين معظمهم من الأطفال بسبب عدم وعيهم بالتعامل مع الصواريخ والألغام التي لم تنفجر.

1 20

– روسيا توقف دورياتها المشتركة على طريق M4

وفي السياق، أعلنت روسيا على لسان المتحدثة باسم وزارة خارجيتها “ماريا زاخاروفا” عن توقف مشاركة قواتها بتسيير الدوريات المشتركة مع القوات التركية على طريق الM4 بريف إدلب.

مدعيةً بأن “المسلحين في محافظة إدلب يواصلون أعمالهم الإستفزازية”، حسب وصفها.

وزعمت زاخاروفا، أن طائرات مسيرة تقوم بقصف القاعدة الروسية في مطار حميميم بشكل مستمر، ولن يتحقق الاستقرار في المنطقة حتى يتم تحييد جميع “المسلحين” حسب قولها.

والجدير ذكره أن أرياف محافظة إدلب تشهد تصعيداً عسكرياً وقصفاً يومياً ومستمراً من النظام السوري وحليفه الروسي طال معظم قرى وبلدات المحافظة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق