الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

قلّد ماهر الأسد بمقولةٍ له.. شخصية جدلية تتعرض لمحاولة اغتيال بـ إدلب.. ومصادر تتهم فصيلاً (فيديو)

تعرض المرصد الموالي لهيئة تحرير الشام المدعو، أبو مشعل الخالدي، اليوم السبت، لحادثة اغتيال إثر ملاحقته من قبل مجهولين على طريق عقربات في ريف إدلب الشمالي.

محاولة اغتيال في ريف إدلب الشمالي

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، حسن المحمد، إنَّ المدعو، أبو مشعل، الّذي يعمل کــ”إعلامي مطبل” لهيئة تحرير الشام، أدخل إلى مستشفى عقربات لتلقي العلاج، إثر ملاحقته من قبل سيارة من نوع (كيا ريو) يقلها ملثمون.

وأوضح مراسلنا، أن الملثمون حاولوا قتل المذكور بإطلاق الرصاص صوبه أثناء قيادته لدراجة نارية، ما أدى إلى سقوطه على الطريق والإغماء عليه، فيما لاذ المهاجمين بالفرار دون معرفة هويتهم.

وأكّد أن، أبو مشعل، من أبناء ريف حماة الشمالي، وعمل في مجال الإعلام لصالح عدّة فصائل في الجيش الحر سابقاً، ومن المعروف عنه تقلباته في التبعية، ويرى في الفصيل الأقوى، هدفه المنشود.

شخصية جدلية تتعرض لمحاولة اغتيال بـ إدلب
شخصية جدلية تتعرض لمحاولة اغتيال بـ إدلب

صاحب مقولة “بدي ألبسكن البدلة العسكرية”

وأشار مراسلنا إلى أن، أبو مشعل، صاحب مقولة “بدي ألبسلكن البدلة العسكرية”، التي وجهها إلى المدنيين الذين تظاهروا ضد هيئة تحرير الشام عند محاولتها فتح معبر مع النظام السوري بالقرب من سراقب شرق ادلب.

ويقلد أبو مشعل، بمقولته ماهر الأسد (شقيق رأس النظام السوري بشار الأسد) حين هدد متظاهري مدينة حماة بلبس البدلة العسكرية.

وتبقى حادثة اغتيال، أبو مشعل، مسجلة ضد مجهول لعدم معرفة هوية الفاعلين، إلا أن بعض المصادر المحلية اتهمت هيئة تحرير الشام بعملية الاغتيال، بسبب تبعيته سابقاً لفصائل معارضة لهيئة تحرير الشام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق