أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

لعدّة تحركات منها إطلاق معركة سرت.. خلوصي آكار ونظيره القطري يصلان طرابلس الليبية

وصل وزير الدفاع التركي خلوصي آكار ونظيره من قطر خالد بن محمد العطية، إلى العاصمة الليبية طرابلس، في زيارة لم يعلن عنها من قبل، ليلتقيان بمسؤولي حكومة الوفاق.

زيارة إلى طرابلس

وذكرت وسائل إعلام ليبيّة، أن الوزيرين سيجريان محادثات مع المسؤولين في حكومة فايز السراج والتي تبسط هيمنتها على طرابلس، بالإضافة إلى لقاء بعض قادة الميليشيات هناك.

وقالت مصادر في حكومة الوفاق لوكالة أنباء “نوفا” الإيطالية، إن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بحضور نظيره القطري خالد بن محمد العطية سيبحث “مع مسؤولي الوفاق الخطوات التي اتخذت حتى الآن لإنشاء القاعدة البحرية التركية في مصراته، والقاعدة العسكرية التركية في الوطية الجوية، جنوب طرابلس”.

وأفيد في هذا السياق، بأن وزيري الدفاع سيبحثان خلال هذه الزيارة “سبل تعزيز الدعم العسكري لقوات حكومة الوفاق الوطني والتحشيد العسكري غرب سرت التي يسيطر عليها الجيش الوطني الليبي”.

تشجيع ألماني

وقال خلوصي أكار، “نؤمن أننا سنصل للنتائج المرجوة من خلال دعم أشقائنا الليبيين في قضيتهم العادلة، ليبيا لليبيين ونقف إلى جانب الحكومة المعترف بها من قبل الأمم المتحدة”.

وبالتزامن مع زيارة الوزيرين، وصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الإثنين، إلى العاصمة الليبية طرابلس، لإجراء محادثات تهدف إلى التشجيع على إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة سرت.

وقال ماس في تغريدة عبر تويتر، إنه سيحث خلال زيارته على “إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول سرت”، مشيرًا إلى أن “طرفي النزاع وحلفاءهما يواصلان تسليح البلاد بشكل كبير.. سأتحدث خلال الزيارة عن طرق للخروج من هذا الموقف الخطير جدًا”.

وتأتي الزيارة التركية القطرية، في وقت تشهد فيه طرابلس توترًا وتحشيدًا عسكريًا، وسط حديث عن مواجهة وشيكة بين الميليشيات.

اقرأ أيضاً : تركيا تجهّز دفعة مدرّبة من المرتزقة السوريين إلى ليبيا ومصدر يكشف التفاصيل

وتتدخل تركيا عسكريًا في ليبيا لدعم حكومة السراج بتقديم دعم جوي وأسلحة ومرتزقة متحالفين معها من سوريا بدعم وتمويل قطري.

شاهد أيضاً : اختطاف سيدة لطفل تائه في وضح النهار.. مستغلة ابتعاده عن عائلته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى