الشأن السوريسلايد رئيسي

مسؤول إيراني يلتقي بشار الأسد والمعلم في دمشق.. وإدلب واللجنة الدستورية على طاولة المباحثات

زار كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني، علي أصغر حاجي، برفقة وفد، اليوم الاثنين، رأس النظام السوري، بشار الأسد، ووزير خارجيته، وليد المعلم، “بشكل منفصل” في العاصمة السورية دمشق.

علي أصغر حاجي يلتقي بشار الأسد

وقالت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية “سانا” إنَّ الأسد وحاجي تناقشا مستجدات الوضع السوري والمسار السياسي خاصًة مع اقتراب موعد اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف.

وأكد الأسد لحاجي أنه ماضي في مسار اللجنة الدستورية رغم محاولات البعض حرف اللجنة عن مسارها وغايات تشكيلها، والسعي لتغيير آلياتها، على حد وصفه.

مسؤول إيراني يلتقي بشار الأسد والمعلم في دمشق.. وإدلب واللجنة الدستورية على طاولة المباحثات
مسؤول إيراني يلتقي بشار الأسد والمعلم في دمشق

كما تباحث الطرفان سبل التعاون بين النظام السوري وإيران لمواجهة العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها على النظام السوري، والخيارات الواردة للتعامل معه والتغلب على آثاره بمساعدة حلفاء النظام السوري.

وأخبر حاجي الأسد بضرورة تعميق مستويات التعاون الاقتصادي بين الطرفين لمواجهة العقوبات، كما هنئه بانتخابات مجلس الشعب التابع للنظام السوري، والتي جرت في الآونة الأخيرة.

وحضر اللقاء من جانب النظام السوري كلًا من: المستشارة الإعلامية والسياسية للنظام السوري، بثينة شعبان، ونائب وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد، وسفير النظام السوري في إيران، عدنان محمود، ومدير إدارة آسيا في وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام السوري، أيمن رعد، ومديرة المكتب السياسي والإعلامي بالنظام السوري، لونا الشبل، وسفير إيران في سوريا، جواد ترك آبادي.

حاجي يلتقي بالمعلم قبل بشار الأسد

وسبق لقاء خاجي مع، بشار الأسد، اجتماعًا للأول بوزير الخارجية والمغتربين ونائب رئيس مجلس الوزراء بالنظام السوري، وليد المعلم.

مسؤول إيراني يلتقي بشار الأسد والمعلم في دمشق.. وإدلب واللجنة الدستورية على طاولة المباحثات
مسؤول إيراني يلتقي بشار الأسد والمعلم في دمشق

حيث عبر الطرفان عن ارتياحهما للتطور المتسارع بالعلاقات الاستراتيجية بين النظام السوري وإيران على مختلف الأصعدة.

كما اتفق الجانبان على تكثيف التنسيق بينهما والتشاور حول التطورات والأحداث التي تمسهما، إلى جانب مناقشة الأوضاع الإقليمية والدولية.

مسؤول إيراني يلتقي بشار الأسد والمعلم في دمشق.. وإدلب واللجنة الدستورية على طاولة المباحثات
مسؤول إيراني يلتقي بشار الأسد والمعلم في دمشق

ولفت حاجي إلى أنَّ اللقاءات والمشاورات بخصوص اجتماعات اللجنة الدستورية والتي ستبدأ، الأسبوع المقبل، ستبقى مستمرة، كما وصف المحادثات والتوافقات الحالية بخصوص اللجنة الدستورية ومسار أستانا بـ “القيمة”.

ونقل حاجي موقف بلاده تجاه الاتفاقات المتعلقة بإدلب وما وصفها بـ”المماطلة التركية” بتنفيذ اتفاقيات “سوتشي”، منوهًا إلى أنَّ إيران ترفض أي وجود “غير شرعي” على الأراضي السورية، وتصر على تنفيذ كامل الاتفاقات بشكل كامل ودقيق.

مسؤول إيراني يلتقي بشار الأسد والمعلم في دمشق.. وإدلب واللجنة الدستورية على طاولة المباحثات
مسؤول إيراني يلتقي بشار الأسد والمعلم في دمشق

والجدير بالذكر أنَّ النظام السوري وإيران تربطهما علاقة تعاون عسكري يرقى لمستوى “الاحتلال” الإيراني للبلاد عقب تدخلها العسكري المباشر إلى جانب النظام السوري في حربه ضد شعبه.

اقرأ أيضاً : موقع أمريكي يكشف بالأسماء داعمي نظام الأسد في الغرب وكيف أخفوا جرائمه لـ 10 سنوات

ليتم توقيع اتفاقيات مشتركة سيطرت إيران من خلالها على عدة قطاعات ومواقع واستثمرت ثروات ومعابر، ليتم توقيع آخر اتفاقية حول التعاون العسكري الشامل، في يوليو/تموز الفائت.

اقرأ أيضاً : “قد تحمي الأسد لأعوام” اتفاقية شاملة بين النظام السوري وإيران.. ومطالب لتركيا بمغادرة البلاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق