الشأن السوريسلايد رئيسي

مظلوم عبدي في دير الزور لطرح حلول.. والعشائر العربية تصعد تحركاتها ضد قسد

وصل “مظلوم عبدي” إلى حقل العمر النفطي، في ريف دير الزور، مساء أمس الأحد، وذلك بالتزامن مع تشكيل اللجنة التحضيرية لمتابعة اجتماع قبائل وعشائر الفرات اليوم الإثنين.

الاجتماع مع القيادات:

وقام العبدي بالاجتماع بكل من رئيس مجلس دير الزور العسكري ورئيس المجلس المدني ورؤساء الأجهزة الأمنية،

وذكر مراسل وكالة ستيب الإخبارية عبد الرحمن الأحمد أن زيارة عبدي تأتي في ظل توتر كبير للأوضاع الأمنية في محافظة دير الزور.

وأضاف مراسلنا أن هناك مؤشرات تدل على بداية تشكيل مقاومة مسلحة لنفوذ قسد، وأوضح أن ذلك جاء على خلفية مقتل أحد شيوخ عشيرة العقيدات، و التهميش والإقصاء الذي تعاني منه القبائل العربية في المنطقة، وتردي أحوالها المعيشية والخدمية والأمنية.

البحث عن الحلول:

ومن جانبها صرحت المراكز الإعلامية التابعة لقسد بأن القائد العام لقسد “مظلوم عبدي” وصل ديرالزور لبحث عدة قضايا، وذكرت أن أهمها المشاكل التي تم النقاش بها في الاجتماع الأخير لقبيلة العكيدات في بلدة الصور، وأيضاً مناقشات آخر التطورات بشأن الوضع الذي يمر به مناطق ريف دير الزور الشرقي والشمالي، إضافة إلى كيفية حلها.

ومازال القائد العسكري العام لقسد متواجد في منطقة الحقل، ويكثف من اجتماعاته مع قيادات المنطقة للوصول إلى صياغة مشتركة ترضي الأهالي من جانب ومن جانب آخر ترضي الإدارة الذاتية.

اقرأ أيضاً : حملة دهم واعتقالات تشنها ميليشيا “قسد” في الرقة.. فما علاقة مظلوم عبدي بها

العكيدات تمنح ميليشيا قسد شهر:

من ناحية أخرى كانت قبيلة العكيدات قد أمهلت التحالف الدولي وقوى الأمر الواقع التي يدعمها، في إشارة إلى ميليشيا قسد، مدة شهر للاستجابة لمطالبها في الكشف عن قتلة الشيخ “مطشر الهفل” وتسليم إدارة المنطقة لأبنائها.

وقد تم يوم أمس الإعلان عن تشكيل اللجنة التحضيرية لمتابعة إجتماع قبائل وعشائر الفرات الذي عقد في بلدة ذيبان بدعوة من شيخ قبيلة العكيدات بتاريخ 2020/8/11.

اقرأ أيضاً : مظلوم عبدي قائد ميليشيا “قسد” يستضيف الجنرال ماكينزي ويناقش معه قضايا هامة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى