أخبار العالم العربي

السلطات البحرينية تقرر معاقبة المرأة التي حطمت الأصنام الهندية

استدعت السلطات البحرينية، يوم أمس الاثنين، المرأة التي حطمت الأصنام وظهرت في مقطع متداول وهي تقوم بتكسير وتحطيم عدد من التماثيل الهندوسية في أحد المتاجر، وإحالتها إلى المحكمة بعد اتهامها بـ”إهانة رمز ديني”.

الأمر الذي أثار موجة من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيدٍ لفعلتها وبين معارض لهذا العمل.

– السلطات البحرينية تستدعي المرأة التي حطمت الأصنام

نشر حساب وزارة الداخلية البحرينية، تغريدة علق فيها على الحادثة، جاء فيها “تعقيبا على مقطع مصور متداول … “شرطة العاصمة”: استدعاء امرأة (54 عاماً) إثر قيامها عمداً بإتلاف بعض محتويات محل تجاري وتكسير مجسمات تخص إحدى الديانات”.

كما وعلق وزير الخارجية السابق ومستشار الملك للشؤون الدبلوماسية، خالد بن أحمد، قائلاً: “إن تكسير الرموز الدينية ليس من طبع أهل البحرين، وهي جريمة تنم عن كراهية دخيلة ومرفوضة، فهنا تعاقبت وتعايشت كل الأديان والطوائف والشعوب، ومن نفذها (تحطيم التماثيل الهندوسية) غريبٌ ليس منا”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| بحرينية تحطم تماثيل هندوسية بمحل تجاري.. والسلطات تتحرك

– واقعة تحطيم الأصنام وتفاعل المجتمع معها

ولاقت الحادثة صدى واسعاً، وغضباً هندياً أيضاً، حيث قامت السفارة الهندية في المنامة بالتنديد بالحادثة، معربةً عن استنكارها للموقف.

وكانت النيابة العامة البحرينية قد أصدرت بياناً توضيحياً تكلمت فيه الحادثة، وقالت فيه: “إنه تم توجيه تهم الإتلاف العمد والتعدي علناً على إحدى الملل والإهانة علناً لرمز موضع تمجيد لدى أهل ملة وذلك تمهيداً لإحالة القضية للمحكمة المختصة”.

والجدير ذكره أنّ مقطعاً مصوراً انتشر على نطاق واسع لسيدة بحرينية ظهرت فيه من داخل أحد المتاجر وهي تقف في أحد أقسام المتجر، وتبادل الحديث مع أحد العاملين، حول بيع هذه التماثيل، قائلة “هذه بلد مسلم، صح”، لتبدأ بعدها بتحطيم عدد من التماثيل، وتطلب إحضار الشرطة.

اقرأ أيضاً : فرت من البحرين متنكرة كجندية مارينز مع عشيقها وعادت مطلقة! ما قصة الأميرة البحرينية مريم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى