الشأن السوريسلايد رئيسي

بالأسماء.. سلسلة تغييرات كبيرة بقيادة شعبة المخابرات التابعة للنظام السوري

–  طالت رئاسة شعبة المخابرات

واصل النظام السوري إجراء سلسلة التغيرات ضمن قيادات قواته العسكرية وأجهزة أمنه المختلفة، حيث تداولت صفحات ومواقع محلية موالية للنظام أسماء تعيينات وتغييرات جديدة، يوم أمس الثلاثاء.

ووفق ما نقلت الصفحات الموالية على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن التغيرات طالت رئاسة شعبة المخابرات، حيث قام النظام السوري بإجراء تنقلات بين قادة المخابرات من محافظة إلى أخرى والاحتفاظ ببعض الشخصيات ضمن مناصب قيادية.

حيث انتقل العميد وفيق ناصر من رئاسة فرع الأمن العسكري في حماة إلى حلب، بعد أن كان من أبرز الأسماء التي ظهرت في المنطقة الجنوبية منذ اندلاع الثورة السورية حتى عام 2018.

ويعرف عن “ناصر” بأنه كان حاكم المنطقة الجنوبية ويحمل ملفه الإجرامي سلسلة من التقارير التي وثقتها “هيومن رايتس ووتش” حول ضلوعه بجرائم ضد الإنسانية، وعمليات تعذيب واغتيال.

ونقل النظام السوري العميد محمد المعلم إلى رئاسة فرع الأمن العسكري بحماة بدلاً من “وفيق ناصر”، ويعرف عن “المعلم” أنه كان قائداً عسكرياً للحملة العسكرية على حماة سابقاً، ثم انتقل إلى فرع الإدارة في دمشق خلال تغييرات 2018.

كما شكلت سلسلة التغييرات تعيين العميد بقوات النظام السوري كمال الحسن رئيساً لفرع المنطقة بإدارة الشعبة، ويعرف عنه أنه من أشد الشخصيات إجراماً، حيث كام يرأس قسم الإرهاب في الأمن العسكري بمحافظة إدلب لأعوام، ويحمل تاريخه عشرات جرائم القتل والتعذيب.

سلسلة تغييرات كبيرة بقيادة شعبة المخابرات التابعة للنظام السوري
سلسلة تغييرات كبيرة بقيادة شعبة المخابرات التابعة للنظام السوري

– تبديلات بالكراسي فقط

أيضاً عُيّن العميد بقوات النظام عماد مهيوب رئيساً لفرع حمص قادماً من طرطوس، والعميد إبراهيم عباس في فرع طرطوس قادماً من حلب، وجميعهم يحملون ملفات قتل وتعذيب متعددة.

وكان النظام السوري مطلع عام 2018 أجرى سلسلة تغييرات مشابهة كادت تحمل نفس الأسماء، حيث تتغير المحافظات لذات الشخصيات الإجرامية فقط.

ويعمل النظام السوري منذ مطلع العام الحالي على إجراء تغييرات مكثّفة في قواته شملت الحكومة وقيادة قواته العسكرية وأجهزته الأمنية، وحتى أعمدته الاقتصادية، في موجه يصفها الموالون بحملة على الفساد، فيما يراها المعارضون تبييض ملفات الجرائم وإخفاء الأدلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق