سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| متظاهرو البصرة يرشقون قوّات الأمن العراقي بالزجاجات الحارقة.. ما علاقة الاغتيالات

أفادت وسائل إعلام عراقيّة، اليوم الجمعة، أن متظاهرون أضرموا النّار، في مكتب مجلس النّواب في مدينة البصرة جنوبي العراق.

متظاهرو البصرة ينتفضون

كما رشقوا قوّات الأمن بالحجارة والزجاجات الحارقة، احتجاجاً على عدم الكشف عن قتلة المتظاهرين.

وعلق المتظاهرون يافطة على بوابة المكتب، كُتِبَ عليها “مغلق باسم الشعب” في منطقة العشار وسط مدينة البصرة قبل حرقها، وفقاً لتلك الوسائل.

وطالب المتظاهرون، بالكشف عن المتورطين في الحملة الأخيرة لعمليات ومحاولات اغتيال طالت ناشطين في الاحتجاجات المناهضة للنخبة السياسية النافذة المتهمة بالفساد والتبعية للخارج.

الأمن يطلق الغاز المسيل للدموع في البصرة

وأوضحت تلك الوسائل، أن قوات مكافحة الشغب أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، الذين استولوا على مكتب مجلس النّواب قبل إشعال النار فيه.

ومن جهتها، أعلنت وزارة الداخلية العراقية اتخاذ إجراءات على خلفية “الاعتداءات والخروقات الأمنية التي حصلت مؤخراً في محافظة البصرة”.

ونقلت عن المتحدث باسم الوزارة، قوله إنَّ: “القوات الأمنية تعمل في اتجاهين: الأول ضرورة تعقب الجناة، وتقديمهم للعدالة بأقرب وقت، وحصل تنسيق بين الأجهزة التحقيقية الاستخبارية في المحافظة، وتوحيد جهودها من أجل هذا الهدف”.

وأضاف: “الاتجاه الثاني هو دعم الأجهزة الأمنية في المحافظة من خلال جملة من القرارات، من ضمنها عدم السماح للعجلات، التي لا تحمل لوحات بالمرور في المحافظة من السيطرات، وكذلك منع السيارات المظللة، والسيارات الحكومية، التي لا تحمل تخويلاً، وتنفيذ جميع أوامر القبض غير المنفذة في المحافظة، ودعم المديريات المهمة مثل مكافحة المخدرات والجريمة”.

شاهد أيضاً : ” ضابطنا أبو الغيرة “.. حادثة اعتداء على ضابط عراقي تشعل مواقع التواصل

وفي الأربعاء الفائت، اغتيلت الناشطة العراقية، ريهام يعقوب، وأصيب ثلاثة من رفاقها بجراح عندما أطلق مجهولون النيران على سيارتهم في مدينة البصرة.

اقرأ أيضاً : دكتور عراقي يعالج مرضاه مقابل الخبز والحلويات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى