الشأن السوريسلايد رئيسي

بيدرسن يتحدث عن “معجزات” في محادثات جنيف الأسبوع المقبل

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، إن استئناف محادثات جنيف بين حكومة النظام السوري والمعارضة، الإثنين المقبل، لن يحقق تقدمًا جوهريًا سريعًا، معربًا عن أمله في أن يكون “بداية لعملية طويلة الأجل”.

لا معجزة في محادثات جنيف

وصرح بيدرسون في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، “لا يتوقع أحد أن يسفر هذا الاجتماع هنا الأسبوع المقبل عن معجزة أو انفراجة”، موضحًا، أن “الأمر يتعلق ببدء عملية طويلة ومضنية”.

ومن المقرر أن تبدأ محادثات مطلع الأسبوع المقبل، بين وفود المعارضة السورية والنظام السوري والمجتمع المدني، بوساطة من الأمم للمتحدة، بشأن خطة عمل لصياغة دستور جديد لسوريا.

وسيكون مبعوثون من روسيا وإيران وتركيا والولايات المتحدة، في جنيف أيضًا لإجراء محادثات مع بيدرسن، لكنهم لن يشاركوا في المحادثات الفعلية بين الأطراف السورية.

بيدرسن يتحدث عن "معجزات" في محادثات جنيف الأسبوع المقبل
بيدرسن يتحدث عن “معجزات” في محادثات جنيف الأسبوع المقبل

ولا تزال الأمم المتحدة والأطراف المعنية، تأمل بأن تعقد جلسات اللجنة الدستورية في نهاية شهر آب علها تصل إلى نتيجة ما، رغم فشل عدة جلسات سابقة وتأجيل أخرى.

وتتهم المعارضة وفد النظام السوري بأنه يعمل على إعاقة المفاوضات من خلال الخوض بتفاصيل غير مهمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى