الشأن السوريسلايد رئيسي

قتلى وجرحى بقصف للنظام السوري على محافظة إدلب.. وتحليق مكثف للطيران الحربي الروسي

تستمر قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، باستهداف قرى وبلدات محافظة إدلب، حيث قصفت مدفعية النظام صباح اليوم الجمعة، قرى جبل الزاوية، جنوب المحافظة.

وأسفر هذا القصف عن وقوع عدة قتلى وجرحى بين صفوف المدنيين.

– قصف مدفعي وصاروخي على إدلب

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، حسن المحمد، إنّ معسكرات النظام المتمركزة في مدينتي كفرنبل ومعرة النعمان قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدة الفطيرة والمزارع المحيطة بها.

ما أدى إلى مقتل شخصين من المدنيين وجرح 2 آخرين أثناء تواجدهم في حقولهم الخاصة لجني محصول ثمار التين.

وأضاف مراسلنا أنّ قصفاً صاروخياً مماثلا مصدره قوات النظام طال قرى وبلدات البارة وكنصفرة والموزرة وعين لاروز بريف ادلب الجنوبي.

وسبّب تدمير عدة منازل سكنية، إضافة إلى أضرار أخرى في ممتلكات المدنيين الذين هربوا من قصف النظام باتجاه الحدود التركية.

قتلى وجرحى بقصف للنظام السوري على محافظة إدلب
قتلى وجرحى بقصف للنظام السوري على محافظة إدلب

– ردّ فصائل المعارضة على القصف

وفي السياق، ردت فصائل المعارضة السورية على قصف النظام لجبل الزاوية باستهداف مواقع قوات النظام في قرية معرة الصين جنوب ادلب براجمات الصواريخ.

وتمكنت من تدمير مدفع 130 وإحراق ذخيرة مدفعية في مربط مجاور.

وأشار مراسل الوكالة إلى أنّ هناك طيران استطلاع وطيران حربي روسي يحلقون منذ الصباح الباكر في أجواء جبل الزاوية وريف ادلب الجنوبي وسهل الغاب شمال غرب حماة، دون تسجيل أيّ غارة طيران حتى اللحظة.

والجدير ذكره أنّ التصعيدات العسكرية في المحافظة ، تزامن مع توترات وحشود ميدانية من قبل كلٍّ من النظام السوري والمعارضة على خطوط التماس في جبل الزاوية جنوب وشرق إدلب.

كما ترافق هذا التصعيد بحشود وأرتال عسكرية تركية تدخل بشكل يومي إلى مواقع جديدة بالقرب من المناطق المحاذية لسيطرة قوات النظام في أرياف محافظة إدلب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى