الشأن السوريسلايد رئيسي

كورونا يضرب مقرات عسكرية للنظام السوري.. ومشافي حلب تمتلئ بالمصابين

أفادت مراسلتنا في حلب عن وصول عدد من عناصر النظام السوري وآخرين من الميليشيات الإيرانية إلى المشفى العسكري في حي الموغامبو في حلب، وتظهر عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا.

كورونا يضرب مقرات عسكرية

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” هديل المحمد، إن هؤلاء العناصر، الذين وصلوا إلى المشفى العسكري، كانوا قادمين من جبهات ريف حلب الغربي، بعضهم من محور ميرناز وآخرين من الفوج 46.

وأوضحت، وصل قرابة 10 عناصر من لواء الباقر من الفوج 46، وتم حجرهم داخل غرف مخصصة بالمشفى العسكري، بينما وصل 7 عناصر من النظام السوري إلى المشفى ذاتها، وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل العناصر الإيرانية.

ليست المرة الأولى

وهذه ليست المرة الأولى التي يصل فيها عناصر من النظام السوري والميليشيات الإيرانية إلى مشافي حلب، حيث وصل في الـ 10 من الشهر الحالي، 13 عنصرًا من الفوج 46 مصابين بفيروس كورونا.

وتم حينها توزيع الإصابات داخل مستشفى حلب الجامعي ومستشفى الرازي، وسط تكتم من إعلام النظام حول وجود إصابات ضمن صفوفه العسكرية.

وبحسب مراسلتنا، فإن الفوج 46 يضم إلى جانب قوات النظام السوري أعدادًا من عناصر الميليشيات الإيرانية التي تتواجد بشكل مشترك مع قوات النظام داخل الفوج.

وانتزعت قوات النظام السوري السيطرة على الفوج من قبضة فصائل المعارضة السورية، منتصف فبراير شباط الفائت، خلال الحملة العسكرية الأخيرة للنظام السوري وروسيا والميليشيات الحليفة على الشمال السوري.

كورونا يضرب مقرات عسكرية للنظام السوري
كورونا يضرب مقرات عسكرية للنظام السوري

وتشهد عدة قطع عسكرية تابعة لقوات النظام السوري، تفشيًا لفيروس كورونا، منها مقرات للفرقة الرابعة في مدينة المعضمية غربي دمشق.

ووفقًا لإحصائيات النظام الأخيرة، وصل عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام إلى 2,073 حالة إصابة، فيما توفي 83 شخصًا، بينما لم تتوفر بيانات على وجه الدقة تحدد عدد حالات الشفاء، لكنها كانت تقف عند حدود الـ 346 حالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى