الشأن السوريسلايد رئيسي

انشقاق أكثر من 100 مقاتل عن ميليشيا الدفاع الوطني والهرب باتجاه مناطق “قسد”

كشف مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية، عن انشقاق ما لا يقل عن 125 مقاتلاً  من ميليشيا الدفاع الوطني في عموم ريف دير الزور.

– انشقاقات في الدفاع الوطني

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في دير الزور، عبد الرحمن الأحمد، نقلاً عن مصدر محلي، بأنّ غالبية المقاتلين المنشقة هم مابين عمر 20 – 18 عاماً.

وكان هؤلاء  المقاتلين قد التحقوا بميليشيا الدفاع الوطني هرباً من الخدمة العسكرية الإلزامية بقوات النظام السوري، حيث يسمح لهم وجودهم في ميليشيا الدفاع الوطني البقاء في قراهم وبلداتهم.

اقرأ أيضاً : مقتل قائد ميليشيا الدفاع الوطني و10 عناصر مع إصابة العشرات في بادية الميادين.. والتفاصيل

– التجهيز لحملة ضد داعش

إلا أن الهجمات الأخيرة التي شنّها تنظيم الدولة داعش على نقاطهم العسكرية، في بادية دير الزور، والتي تسببت بمقتل العشرات من مقاتلي الميليشيا، وتجهيز ميليشيا الدفاع الوطني لعملة أمنية واسعة بعمق البادية ضد خلايا التنظيم، دفعت ذوي هؤلاء الشبّان إلى مراجعة قرارهم وتهريب أبنائهم إلى مناطق سيطرة ميليشيا قسد حفاظاً على حياتهم.

يشار إلى أنّ المئات من أبناء دير الزور انضموا إلى ميليشيات رديفة لقوات النظام السوري، وذلك هرباً من الخدمة الإلزامية بقوات النظام، على اعتبار ان تلك الميليشيات تقيم داخل مناطق دير الزور، وتعطي امتيازات أمنية وعسكري أكثر من قوات النظام.

اقرأ أيضاً : أفعال “زنا ولواط وتعاطي”.. حديقة حي سيف الدولة في حلب مرتع لعناصر ميليشيا الدفاع الوطني

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى