سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

ما حقيقة الأنباء التي تحدثت عن “شخص سوري يفجر نفسه في عكار” (فيديو)

أفادت مصادر إعلامية لبنانية، بأن شخصًا أقدم على تفجير نفسه بغرفة زراعية لأحد المواطنين اللبنانيين في منطقة عكار شمال لبنان، وذلك خلال محاصرته من قبل قوى الأمن اللبناني.

عملية أمنية في عكار

وبحسب المصادر، فإن الانفجار وقع صباح اليوم الإثنين، خلال عملية دهم كانت تنفذها القوة الضاربة بفرع المعلومات في منطقة الفتوح الواقعة بين خربة داوود والبيرة في عكار.

حيث أقدم أحد الأشخاص، لم تحدد جنسيته، على تفجير نفسه في غرفة صغيرة قبيل وصول دورية من شعبة المعلومات إلى المنطقة، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى.

وقال رئيس بلدية خربة داوود، إن الانفجار ليس ضمن نطاق خربة داوود، وكانت هناك عملية دهم صباحًا للقوة الضاربة وحصل هذا الانفجار.

وأضاف، “لا نعلم حتى اللحظة إن كان الانفجار ناجمًا عن تفجير قنبلة أم أن الشاب فجّر نفسه”، مشيرًا إلى أن الغرفة يملكها شخص من بلدة عين الزيت، “ولا نعلم إن كان قد استأجرها منه منذ وقت الجريمة”.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، أن عملية المداهمة التي نفذتها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي في بيروت، جائت على خلفية جريمة كفتون الكورة، التي حصلت مؤخرًا وراح ضحيتها ثلاثة شبان.

وتحدثت وكالات ووسائل إعلام لبنانية، ومنها قناة “الجديد” عن أن الشخص الذي فجر نفسه بغرفة صغيرة في منطقة الفتوح في عكار، هو سوري الجنسية، دون أن يتم التأكد من هويته.

ولم يصدر حتى الآن تقرير قوى الأمن الداخلي لإيضاح صورة ما حصل، وما إذا كان الشخص سوري الجنسية أو أنه فجر نفسه.

شاهد أيضاً : سماع دوي انفجار جديد في لبنان والقوى الأمنية تستنفر

وتطل خربة داوود على الحدود السورية من جهة بلدة مدينة تلكلخ، وتأوي عددًا كبيرًا من النازحين السوريين وخاصة من أبناء المنطقة الحدودية المقابلة.

اقرأ أيضاً : حزب الله يعلن إسقاط طائرة إسرائيلية جنوب لبنان.. وافيخاي ادرعي: “لا نخشى تسريب المعلومات”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى