الشأن السوريسلايد رئيسي

قيادي في الحرس الثوري يفاجئ مقاتليه بزيارة ليكتشف أمراً غير متوقع ويعاقبهم بطريقة لافتة

نقل مصدر محلي لوكالة ستيب الإخبارية، خبراً حول قيام قيادي بميليشيا الحرس الثوري الإيراني بجولة مفاجئة على نقاط الحراسة التابعة له بدير الزور، اليوم الاثنين، ليتفاجأ بوضعية المقاتلين.

– مفاجأة غير سارّة لمقاتلي الحرس الإيراني

 وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في دير الزور، عبد الرحمن الأحمد، نقلاً عن مصدر محلي، إنّ القيادي بالحرس الثوري الإيراني، المدعو الحاج سليمان الإيراني القيادي بمدينة البوكمال بريف ديرالزور الشرقي، قام بجولة مفاجئة على نقاط الحرس التابعة لميليشيا الحرس الثوري، على أطراف البادية، والتي يفترض أنها نقاط حراسة ضد تنظيم الدولة داعش.

وتفاجأ القيادي المذكور بنوم العديد من المقاتلين أثناء نوبة الحراسة في النقاط المتقدمة باتجاه عمق البادية، الأمر الذي أثار إرباك القيادات المحلية ضمن الميليشيا.

وبحسب المصدر ذاته ،فقد أمر القيادي بمعاقبة مقاتليه، حيث أصدر أمراً يقضي بموجبه بنزول كافة المنتسبين المحليين لأعمال تنظيف شوارع مدينة البوكمال بشكلٍ كامل

– عقوبة جماعية لمقاتليه

وأشار مراسلنا إلى أنّ العشرات من مقاتلي الميليشيا الإيرانية المعاقبين بدأوا بتنظيف الشوارع الرئيسية بالمدينة، منذ صباح اليوم، في محاولة لإظهار أنّ مقاتلي الميليشيات يقومون بأعمال خدمية للمدنيين.

اقرأ أيضاً : في إطار التمدد الإيراني.. الحرس الثوري يُنشئ “حسينية” جديدة قرب البوكمال

يشار إلى أنّ الميليشيات الإيرانية تسيطر على مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، وقامت بضم العشرات من أبناء دير الزور لصفوفها هناك، وذلك بهدف كسب الحاضنة الشعبية لها.

اقرأ أيضاً : للانقلاب على “قسد”.. الحرس الثوري الإيراني يجتمع بـ 280 شخصية عشائرية موالية للنظام السوري!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى