الشأن السوريسلايد رئيسي

قتلى بين مرافقة مسؤولين بالنظام السوري في ملهى ليلي بحلب بسبب راقصة

نقلت وسائل إعلام أخباراً حول اندلاع اشتباك مسلح بين مرافقة مسؤولين بالنظام السوري، أمس الإثنين، في أحد الملاهي الليلية بمدينة حلب.

– اشتباك بين مرافقة مسؤولين بالنظام السوري

ونقلت صحيفة “القدس العربي” عن مصادر لم تسمها، بأنّ اشتباكات وقعت بين من وصفتهم بـ مسؤولين رفيعي المستوى بالنظام السوري داخل ملهى “الحصان الجامح” الواقع بشارع القوتلي في حلب.

وبحسب ذات المصادر فقد اندلعت الاشتباكات بعد أن وجه أحد ضباط فرع المخابرات الجوية وابلاً من الشتائم إلى أحد مسؤولي “القيادة القطرية”، خلال محاولة الأخير التقاط بعض الصور مع إحدى الراقصات، حيث تحولت المشادات الكلامية بين الطرفين إلى اشتباك مسلح سقط على إثره 5 قتلى وجرحى من مرافقي الطرفين وتسببب أضرار كبيرة في المكان.

وذكرت الصحيفة بأن المدعو نوار سلطان وهو أحد ضباط مفرزة التحقيق في فرع المخابرات الجوية في حلب، قام بتوجبه الشتائم لعضو القيادة القطرية لحزب البعث، فرع حلب، المدعو رياض أبو المجد، بعد أن اتهمه بأنه يحاول تصويره وليس التقاط صورة مع الراقصة.

– خلافات قديمة

ليرد الآخر باتهامات منها التسلط على الغير وتهديده بالقضاء العسكري وهو ما دفع الضابط لإطلاق النار في الهواء قبل أن يشتبك عناصر المرافقة لدى الطرفين ويبدأ إطلاق النار.

وبحسب المصادر التي شهدت الواقعة فقد أدى إطلاق النار إلى مقتل 3 من مرافقة الطرفين المسؤولين بالنظام السوري وإصابة عدد آخر بجروح.

اقرأ أيضاً : ضبَطَ زوجته برفقة “شبيح”.. مصابين بمشاجرة بين شبان وعناصر الدفاع الوطني في جامعة حلب

وذكرت المصادر أنّ الخلاف بين الطرفين لم تكن وليدة اليوم، حيث كانا على خلاف سابق منذ مدّة وقاما بكتابة التقارير ببعضهما، وجاءت حادثة التصوير بمثابة الحجّة لتشعل فتيل الشجار بينهما.

اقرأ أيضاً : أفعال “زنا ولواط وتعاطي”.. حديقة حي سيف الدولة في حلب مرتع لعناصر ميليشيا الدفاع الوطني

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى