الشأن السوريسلايد رئيسي

اجتماع في درعا بين الفرقة الرابعة و”داعش”.. ومطالب من الأخيرة مقابل الإفراج عن معتقليها

اجتمع ممثلون عن النظام السوري والفرقة الرابعة والميليشيات الإيرانية، في الآونة الأخيرة، مع شخصيات تمثل تنظيم الدولة “داعش” في درعا والجنوب السوري.

اجتماع في درعا بين “داعش” وممثلين عن الفرقة الرابعة

وكشف بيان باسم “ثوار حوران” تسلّمت وكالة “ستيب الإخبارية” نسخًة منه عن أن أبرز الحضور من الشخصيات المعروفة كان العقيد، غياث دلّة، قائد ميليشيا قوات الغيث في الفرقة الرابعة، وبعض ضباط الفرقة وممثلين عن الحرس الثوري والميليشيات الإيرانية بالجنوب السوري.

فيما حضر الاجتماع، معاذ الزعبي، “الشاغوري”، إياد جعارة، أبو جابر الزعبي، خلدون الزعبي، محمد جاد الله الزعبي، كممثلين عن تنظيم الدولة “داعش” في الجنوب.

ولفت البيان إلى أنَّ الاجتماع جرى، الاثنين الفائت، بشكل سري، وتحت حراسة أمنية مشددة من قوات الفرقة الرابعة وعناصر مخابرات النظام السوري.

ونقل البيان عن مصدر مطلع قوله إنَّ مضمون الاجتماع كان حول إخراج معتقلين من عناصر تنظيم الدولة” داعش” الذين سلموا أنفسهم لقوات النظام السوري أثناء سيطرتها على درعا وريفها، قبل أكثر من عامين.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| اشتباكات دامية توقع قتلى بين مقاتلي المعارضة السابقين وأجهزة النظام الأمنية شرق درعا

مقابل تنفيذ تنظيم الدولة “داعش” لعمليات اغتيال وفوضى خلاقة في الجنوب السوري بشكل عام، ومدينة طفس بالريف الغربي، والتي تعتبر آخر مدينة خارجة إلى حدٍ ما عن سيطرة النظام السوري، كون تواصل قياديي المدينة هو مباشر مع الجهة التي أبرموا معها اتفاق التسوية “روسيا”.

والجدير بالذكر أنَّ محافظة درعا لا تزال تشهد حالًة من الفلتان الأمني وانهيار الواقع الاقتصادي ومظاهرات تتكرر بين الفينة والأخرى مطالبًة بإسقاط النظام السوري، فيما يبدو أنَّ بشار الأسد ترك المنطقة لإيران التي تعمل مع ميليشياتها على تحويلها لمنطقة أنفاق ومستودعات سلاح محاذية للحدود مع إسرائيل، تجنيد أهلها في صفوفها عبر نشر المذهب “الشيعي” بينهم.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| سوريا حرّة والأسد برّا.. مقاتلي الفيلق الخامس بدرعا يخرجون بمظاهرة عقب عرض عسكري ضخم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق