الشأن السوريسلايد رئيسي

أول تعليق من البيت الأبيض على حادثة تصادم القوات الأمريكية والروسية شمال شرق سوريا

أوضح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، التابع للبيت الأبيض، جون أوليوت، مساء أمس الأربعاء، ملابسات حادثة تصادم القوات الأمريكية والروسية في شمال شرق سوريا.

 توضيح حول تصادم القوات الأمريكية والروسية

وبيّن المتحدث بحسب بيان له بأنه “في حوالي الساعة الـ10 من صباح يوم 25 أغسطس الجاري، بتوقيت سوريا، حدثت مواجهة بين دورية أمنية روتينية تابعة للتحالف الدولي ضد داعش، وأخرى عسكرية روسية، بالقرب من مدينة ديريك في شمال شرق سوريا”.

ولفت إلى أنّ المركبة الروسية صدمت مركبة “أم-إيه. تي. في” المضادة للألغام التابعة للتحالف، ما تسبب في إصابة طاقمها.

 تصادم القوات الأمريكية والروسية
تصادم القوات الأمريكية والروسية

وأكد أنّ التحالف الدولي حافظ على تهدئة الوضع وغادرت الدورية المكان على الفور بعد حادثة الإصطدام منعاً للتوتر أكثر.

 انتهاكاً لوقف التصعيد

وحول ذلك قال البيت الأبيض في البيان: “تمثل الإجراءات غير الآمنة وغير المهنية مثل هذه انتهاكاً لبروتوكولات وقف تصعيد النزاع، التي تعهدت بها الولايات المتحدة وروسيا في ديسمبر 2019”.

وتابع “التحالف والولايات المتحدة لا يسعيان إلى التصعيد مع أي قوات عسكرية وطنية، لكن القوات الأميركية تحتفظ دائماً بحقها الأصيل والتزامها بالدفاع عن نفسها من الأعمال العدائية”.

وأشار الجيش الأميركي، في وقت سابق، إلى أن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، الجنرال مارك ميلي، تحدث مع نظيره الروسي الأربعاء، دون إبداء أي تفاصيل عما دار في المكالمة.

يشار إلى أنّ حادثة التصادم بين القوات الأمريكية والروسية في شرق سوريا ليست الاولى من نوعها، حيث سبق ذلك عدّة حوادث مشابهة غي القامشلي ودير الزور.
=============================================

مواضيع ذات صلة : تصادم جوي.. طائرة روسية تعترض طريق أمريكية في أجواء سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق