شاهد بالفيديو

بالفيديو|| لقطات نادرة للدلافين “خشنة الأسنان” وهي تتشارك في الطعام وتقوم في التزاوج وسط المحيط

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، صباح اليوم الجمعة، مقطعاً مصوراً للدلافين وهي تتواصل مع بعضها البعض في المحيط أثناء مشاركتها الطعام قبل الشعور بالضيق، مع ممارسة طقوس التزاوج وسط المحيط فيما بينها.

– عادات الدلافين أثناء التزاوج وسط المحيط

أظهر المقطع المصور الذي صوّره الباحثون بمنطقة جنوب غرب المكسيك، مجموعة من الدلافين ذات الأسنان الخشنة وهي تتقاسم الوجبة وتداعب بعضها بعضاً.

حيث تم التصوير عبر كاميرا بدون طيار، وتظهر اثنين من الدلافين يمرران بقطعة سمكة فيما بينهما ذهابًا وإيابًا بهدف المداعبة.

– حياة الدلافين وصعوبة دراستها

تقضي الدلافين “خشنة الأسنان” ما يصل إلى 80٪ من وقتها في أعماق المحيط، مما يجعل دراستها صعبة للغاية.

وقال إريك أنجيل راموس، الباحث في سلوك الحيوان وعلم النفس المقارن في جامعة مدينة نيويورك والمشارك بالبحث ، لصحيفة “ديلي ميل”: “مشاركة الطعام هي في الحقيقة شيء تفعله مع زميل مقرب.. وهنا نراه في دلافين أوكرا، فهي شديدة الاجتماعية.”

وأشار الباحث إلى أنّ هذه النوع من الدلافين، صعبة الوصول والتصوير، ودراسة تصرفاتها يعتبر أمراً غاية في الصعوبة والندرة، فهي قادرة على الغوص لأسفل من 160 قدمًا والبقاء تحت الماء لمدة خمس عشرة دقيقة على الأقل.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| صدمة فتاة وجدت قربها سمكة قرش ضخمة

– الدلافين والتزاوج وسط المحيط

تقوم هذه الدلافين بمشاركة الطعام كشكل من أشكال الترابط، وطقوس التزاوج، ويشاركها بمثل هذه العادات، الخفافيش والشمبانزي.

وأضاف راموس: “كنا نشاهد كيف يخرجون أعضائهم التناسلية ويهتزون ضدّ بعضهم البعض.. لقد كان الجنس”.

ويشار إلى أنّ الدلافين ذات الأسنان الخشنة، هي الأصغر من نوعها، وتتواجد في مياه دافئة بالمحيط الهندي والأطلسي والمحيط الهادئ، حيث تتغذى على الحبار والأخطبوط والأسماك النتنة.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| قرش أبيض مفترس يسبح تحت راكبي أمواج ويترصدهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق