الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

أبو حسام البريطاني يكشف تعذيبه بـ”الدولاب” في سجون “تحرير الشام” ومطالبات للإفراج عنه (فيديو)

نشرت عائلة الناشط البريطاني توقير شريف “أبو حسام البريطاني” فيديو يتحدث فيه حول اعتقاله وتعذيبه من قبل  هيئة تحرير الشام بإدلب.

– كاشفاً أساليب تعذيبه

وشاركت صفحة الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم الفيديو الذي نقله من عائلة توقير شريف “أبو حسام البريطاني”، حيث ظهر الناشط البريطاني يتحدث عن تعذيبه واستجوابه خلال فترة سابقة من سجنه لدى هيئة تحرير الشام.

وكانت هيئة تحرير الشام قبضت على توقير شريف، الذي يقيم في مخيم أطمة في شمال شرق إدلب منذ 2013، في البداية في 22 يونيو، وأفرج عنه بكفالة في 15 يوليو، ثم اعتقل مرة أخرى في 11 أغسطس الجاري.

وخلال الفيديو الذي تم تصويره أثناء إطلاق سراح شريف بكفالة، وصف كيف استخدم المحققون طريقة تعذيب تُعرف باسم “الدولاب” ، حيث يتم تقييد السجين وتقييده في إطار سيارة قبل الضرب.

وقال شريف: “كانت يدي مقيدتان خلف ظهري وضغط إطار على ركبتي وحتى خصري ووضع قضيب معدني بين ذراعي المكبلتين والإطار”.

وأضاف: “في هذه المرحلة ، انقلبت وانحنى رأسي إلى الجانب ولمس الأرض، وكانت قدمي في الهواء”.
 
وأكد أنّه كان معصوب العينين، وأنّ محققه بدأ بعد ذلك في جلد قدميه ورجليه بحزام أو قضيب سميك، وقدّر أن الضرب استمر لمدة تصل إلى 10 دقائق.

وأوضح أنّ الضرب وقع في يومه الرابع في الحجز ، بعد أن احتجز في وحده في زنزانة تحت الأرض لمدة ثلاثة أيام على التوالي.

– حملة للضغط من أجل الإفراج عنه

وتحدث الناشط في المجال الإغاثي، أبو حسام البريطاني “توقير شريف”، أن المحقق طلب منه معرفة مكان ثلاثة أشخاص آخرين بينهم بلال عبد الكريم، وأبو العبد أشداء، وأبو شعيب المصري، وهدده بالضرب إذا لم يعترف.

وبدورها أطلقت منظمة cag حملة لمساعدة توقير شريف وبلال عبد الكريم وتسليط الضوء على أساليب العقاب الوحشة في سجون هيئة تحرير الشام، التي وصفتها بأنها تشابه سجون النظام السوري وأساليب تعذيبه.

وأشار توقير شريف خلال الفيديو إلى أنّ محقق هيئة تحرير الشام الذي حقق معه أخبره بأن أسلوب التعذيب هذا “حلال” ولديه فتوى شرعية بذلك.

اقرأ أيضاً : بعد نشره فيديو عن التعذيب بسجونها.. تحرير الشام تعتقل الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم (فيديو)

وبدورها تواصل هيئة تحرير الشام نفي الأخبار حول وجود تعذيب في سجونها حيث قال تقي الدين عمر، المتحدث باسم الهيئة، بأنه “لا يوجد تعذيب .. فالثورة أصلاً قامت على الظلم والاستبداد وانتهاك الحقوق وإهانة الكرامة .. فكيف يكون هناك تعذيب .. وما هو القبض والمتابعة حتى صدور حكم المحكمة؟ “.

وتعليقًا على قضية عامل الإغاثة البريطاني، قال تقي الدين عمر إن شريف أعيد اعتقاله بسبب مشاجرة مع أحد أعضاء اللجنة التي تنظر في قضيته، والتي ترقى إلى حد انتهاك شروط الكفالة، وأضاف أنه يجري التحقيق مع عضو اللجنة بشأن الحادث.

بينما لا يزال “عبد الكريم” قيد التحقيق بتهم من بينها “إثارة الفتنة” و “التحريض ضد تحرير الشام”، وقال إنه من المتوقع صدور حكم في قضيته خلال أيام قليلة.

اقرأ أيضاً : عدسة “ستيب” ترصد مظاهرة في أطمة تطالب بالإفراج عن توقير شريف “أبو حسام البريطاني”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى