الشأن السوريسلايد رئيسي

هادي البحرة يقطع وعداً على نفسه.. إليك أبرز ما جاء في ختام الجولة الثالثة لـ اللجنة الدستورية

أكد المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسن، أن محادثات اللجنة الدستورية في جنيف مستمرة مع الأطراف السورية المعنية، لافتًا إلى أنه لم يُحدد بعد موعد لإعلان الوثيقة الدستورية.

محادثات اللجنة الدستورية مستمرة

وذكر بيدرسن في مؤتمر صحفي عقد اليوم السبت، أن محادثات جنيف مستمرة ولن تكون رهنًا بتطورات الوضع الأمني في سوريا.

وقال، “هناك مناطق في سوريا تواجه تحديًا أمنيًا، سواء في شمال شرقي سوريا، أو غرب جنوب البلاد”، مضيفًا، “هناك اختراقات متكررة لوقف إطلاق النار في إدلب، ولكن يمكن القول إنه لا يزال قائمًا”.

وتابع، “لا يمكنني إعطاء تفاصيل عن الأمور التي اتفق عليها أعضاء اللجنة ، أو التي لم يتم الاتفاق عليها، لأن الأمر يعود للأعضاء أنفسهم”.

لكنه نوه إلى أنه “لم يشهد بعد أي تقدم في ملف المختطفين في سوريا”، مشيرًا إلى أن موعد الجولة القادمة من اللجنة الدستورية سيحدد بعد الاتفاق على جدول الأعمال مع الرئيسين المشتركين للمعارضة السورية ونظام الأسد.

المضي قدما للوصول إلى الهدف

من جهته أعرب هادي البحرة، رئيس وفد المعارضة في اللجنة ، عن استعداده في أن يجلس بجنيف بشكل مستمر إلى أن يتم إنجاز العملية الدستورية.

وقال البحرة، “أتمنى من الطرف الآخر أن ينخرط في العملية الدستورية بشكل واضح، كما أتمنى أن يكون قادرًا على الاجتماع بأسرع ما يمكن لنستطيع المضي قدمًا والوصول إلى هدف اللجنة الدستورية”.

أبرز ما جاء في ختام الجولة الثالثة لـ اللجنة الدستورية
أبرز ما جاء في ختام الجولة الثالثة لـ اللجنة الدستورية

وأضاف، أن هناك “تقصير من المجتمع الدولي حول الدفع باتجاه العملية الدستورية، ونحن علينا واجب وطنب بالمضي في الدستور، واللجنة الدسّتورية هي أول جسم سوري سوري وهي بوابة لتفعيل الحل السياسي”.

وانطلقت صباح اليوم السبت الجلسة الرابعة والأخيرة من محادثات اللجنة الدستورية السورية في جولتها الثالثة، في جنيف بمشاركة جميع الأطراف المعنية.

 

اقرأ أيضًا: هادي البحرة يكشف عن تفاصيل إتمام أعمال اللجنة الدستورية عقب حجر أعضاءها نتيجة الإصابة بالكورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى