أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

عون يعلن أن النظام الطائفي بات يعيق لبنان.. ومصطفى أديب مرشحاً للحكومة الجديدة

اتفق رؤساء حكومات لبنانية سابقة، مساء الأحد، على تسمية السفير “مصطفى أديب” مرشحًا لرئاسة الحكومة اللبنانية المقبلة، بعدما استقالت حكومة “حسان دياب” تحت ضغط الشارع.

مصطفى أديب مرشحًا لرئاسة الوزراء

وفي عشية بدء الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة الجديدة، عقد رؤساء الحكومات السابقون، نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وسعد الحريري وتمام سلام، اجتماعًا مساء اليوم في بيت الوسط، حيث اتفق أربعتهم على تسمية مصطفى أديب رئيسًا جديدًا.

وقال السنيورة، “نركز على ضرورة أن يأتي تشكيل الحكومة سريعًا وصياغة بيانها الوزاري من دون إبطاء خصوصًا أن الكتل النيابية كافة أصبحت مطلعة على حجم الأزمة التي يعاني منها لبنان”.

ويشغل أديب منصب سفير لبنان لدى ألمانيا، منذ 2013، وهو حاصل على درجة الدكتوراة في القانون والعلوم السياسية، وسيطرح اسمه في إطار المشاورات الرسمية لتشكيل الحكومة، التي تبدأ الإثنين.

ويستبق هذا الإعلان زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المقررة يوم الإثنين، وسط حديث عن دفع البلاد إلى “عقد اجتماعي جديد”.

مواضيع ذات صلة : ماكرون سيلتقي بفنانة لبنانية غرّد بأحد أغانيها بعد انفجار بيروت.. ومصادر تكشف التفاصيل

نظام المحاصصة الطائفية بات عائقًا أمام لبنان

من جهته، دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، إلى إعلان لبنان دولة مدنية، متعهدًا بالدعوة إلى حوار “يفضي لصيغة توافقية تترجم بالتعديلات الدستورية”.

وقال عون في كلمة بمناسبة الذكرى المئوية لإعلان دولة لبنان الكبير، الأحد، إن النظام الطائفي القائم على المحاصصة صار عائقًا أمام أي تطور وإصلاح، موضحًا، أن “تحول لبنان إلى دولة مدنية عصرية يعني خلاصه من الموروثات الطائفية.

ويعيش لبنان فراغًا حكوميًا منذ أكثر من 20 يومًا بعد استقالة حكومة حسان دياب تحت ضغط الشارع الغاضب من فساد السلطة، وانفجار مرفأ بيروت الكارثي، الذي زاد الطين بلة وأظهر مدى الهشاشة في هيكلية المنظومة التي تحكم لبنان.

شاهد أيضاً : ضمن عملية إزالة ركام انفجار بيروت .. سقف صامد يبعث الأمل لأهالي المفقودين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق