الشأن السوريسلايد رئيسي

مرفأ طرطوس على خطى مرفأ بيروت.. مسؤولة بالنظام السوري تحذر من كارثة مخبأة

تناقلت صفحات إعلامية موالية للنظام السوري، خلال الساعات القليلة الماضية، خبراً حول تحذيرات مسؤولة في النظام السوري، من حدوث كارثة في مرفأ طرطوس وانفجار ضخم ممكن أن يدمر المدينة.

– تحذيرات من انفجار مرفأ طرطوس

وبحسب ما نشرته صحيفة “تشرين” الموالية، فإن الرئيسة السابقة لدائرة المخدرات في وزارة الصحة التابعة للنظام السوري، ماجدة الحمصي، حذرت من وجود مواد خطرة وبكميات كبيرة داخل مستودع المتروكات في “مرفأ طرطوس” منذ سنوات.

ولمحت الحمصي إلى وجود فساد وخلل كبيران في القضية، حيث قالت: “إن تلك المواد دخلت البلاد بطريقة غير نظامية”.

وأبدت الحمصي تخوفها من حدوث حريق في المرفأ، مشددة على ضرورة إتلافها والتخلص منها لأنها ممكن أن تؤدي إلى خطرٍ يهدد أمن المواطنين.

– توضيحات المسؤولين على المرفأ

وبهذا السياق، نفى مدير جمارك طرطوس علاقة الجمارك بهذه البضاعة، وكشف عن سبب التأخير في إتلافها، قائلاً: “إنه توجد لجنة في المرفأ متخصصة بالمواد الخطرة وهذه مسؤوليتها”، على حسب وصفه.

أما بالنسبة لوزير النقل في حكومة النظام السوري، علي حمود، أعلن مؤخراً خلو مرفأ طرطوس من أي مواد خطرة، مؤكداً بأنه تم إخلاء المرفأ تماماً ولكن مستودعات المتروكات هي حرم جمركي لا علاقة للمرفأ بها.

اقرأ أيضاً : ضابط لدى النظام السوري يقتل شقيقته الحامل في طرطوس بسبب خلاف عائلي

– ردود أفعال الموالين على مواقع التواصل

ولاقت تحذيرات الحمصي، ردود أفعال كثيرة بين الموالين للنظام السوري، حيث أبدى معظمهم تخوفهم من تلك المواد، طالبين بتوضيحات رسمية حولها.

في حين، اعتبر بعضهم الآخر، بأن هذه التصريحات هي تمهيدات ما قبل الكارثة لأنّ مسؤولي النظام لم يسبق لهم الحديث عن تلك المواد.

ويشار إلى أنّ قضية هذه المواد تعود إلى 29 سبتمبر/ أيلول عام 2014، عندما دخلت حينها إلى “مرفأ طرطوس” كمية 7,169 كغ من مسحوق الغسيل ومواد أولية لصناعة المنظفات معبأة بـ399 طرداً، وكمية من ألعاب الأطفال، بقيمة إجمالية بلغت حينها 7,766 دولاراً ما يعادل 1.4 ملايين ليرة.

مواضيع ذات صلة : في ميناء طرطوس حكومة النظام السوري تحول سفينة معطلة إلى سفينة لنقل المواشي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى