الشأن السوريسلايد رئيسي

لأول مرّة.. تدريبات عسكرية مشتركة في إدلب بين تركيا وروسيا والدفاع الروسية تكشف أهدافها

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم أمس الإثنين، عن إجرائها تدريبات عسكرية مشتركة في إدلب شمال غرب سوريا، لأول مرة مع القوات التركية.

-تدريبات عسكرية مشتركة في إدلب

صرّح مدير مركز “حميميم” الروسي التابع لوزارة الدفاع، ألكسندر غرينكيفيتش، قائلاً: “إن العسكريين الروس والأتراك أجروا التدريبات في بلدة الترنبة الواقعة قرب سراقب بريف إدلب الشرقي يوم أمس الاثنين”.

وكشف غرينكيفيتش، عن أنّ “التدريبات ضمّت وحدات من الشرطة الروسية، والقوات المسلحة التركية”.

وشملت تلك التدريبات (حسب قوله) “التدرب على عمليات الاستهداف الناري المشترك للجماعات (التخريبية الرافضة للمصالحة)، وسحب المعدات العسكرية المتضررة وتقديم المساعدة الطبية”.

مواضيع ذات صلة : تحرير الشام تكشف موقفها من تسيير الدوريات المشتركة على “إم 4”.. وتقطع الطريق بالسواتر

وأكّد بأنّ: “التدريب تم تنفيذه في مصلحة ضمان أمن الدوريات الروسية التركية المشتركة على طريق M4 في منطقة إدلب لوقف التصعيد، والتي تجرى بموجب الملحق الإضافي المُوَقَّع في 5 آذار/ مارس 2020”.

ورغم أنّ محافظة إدلب تخضع لاتفاق وقف إطلاق نار منذ شهر آذار/ مارس الماضي، إلا أن قوات النظام السوري مع حلفائها الروس يخرقون هذا الاتفاق، من خلال الاستهداف المستمر لقرى وبلدات ريف إدلب، بالقذائف المدفعية والصاروخية.

ويشار إلى أنّ الإعلان عن هذه التدريبات، جاء بعد الاستهداف المتكرر للدوريات المشتركة بين روسيا وتركيا على طريق M4 بواسطة سيارات مفخخة أو عبوات ناسفة، من قِبَل جهة مجهولة.

مواضيع ذات صلة : للمرة الثانية على التوالي.. استهداف الدورية المشتركة التركية الروسية بقواذف RBG في إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق