الشأن السوريسلايد رئيسي

تحرير الشام تعتقل قائد فرقة الغرباء الفرنسية عمر أومسين بطريقة الاستدراج.. والتفاصيل

أعلنت “فرقة الغرباء” الفرنسية، في الساعات الأخيرة، عن اعتقال القيادي في صفوفها، عمر أومسين، مع مرافقيه من قبل هيئة تحرير الشام في إدلب.

تحرير الشام تعتقل عمر أومسين قائد فرقة الغرباء

وفي بيان للغرباء الفرنسية، جرى تداوله اليوم وموقع بتاريخ 29 أغسطس/آب الفائت، جاء فيه:” البارحة في يوم عاشوراء 10 محرم 1422 (الأحد الفائت)، تم اعتقال أمير جماعة فرقة الغرباء، عمر أومسين، مع ثلاثة أخوة من جماعته”.

وأكمل البيان بأنَّ الاعتقال جاء ” بعد استجابتهم للاستدعاء أمام محكمة عند هيئة تحرير الشام بهدف المصالحة، بعد خلاف مع عناصر الحزب الإسلامي التركستاني” المقرب من تحرير الشام.

وأومسين هو سنغالي الأصل، ويدعى، عمر دياب، كان هاجر مع عائلته إلى فرنسا وهو بعمر السابعة، ليكمل سنوات حياته في مدينة نيس الفرنسية، قبل أن “يهاجر” منها إلى سوريا ضمن المقاتلين الأجانب التي سهلت عدة دول وصولهم إلى البلاد مع بدايات أحداث الثورة السورية.

فيما تحدثت وسائل الإعلام الفرنسية، فيما سبق، عن أنَّ أومسين تعرض للاعتقال عدة مرات بسبب بياناته العلنية ومواقفه التي تحمل الطابع الجهادي.

اقرأ أيضاً : تحرير الشام تضيق الخناق على المنشقين عنها وتعتقل أبو مالك التلي بعد أيام من اعتقالها الأوزبكي

وكان أومسين فيما سبق ضمن صفوف جبهة النصرة “المكون الرئيسي لهيئة تحرير الشام حاليًا”، قبل أن يعلن عن إمارته لكتبية جهادية تضم عناصر فرنسيين وأفارقة حملت اسم “فرقة الغرباء”، وشاركت بعدة عمليات ضمن صفوف غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” التي ينضوي تحت اسمها عدد من الفصائل الحاملة لفكر تنظيم القاعدة.

والجدير بالذكر أنَّ تحرير الشام كثّفت، في الآونة الأخيرة، من اعتقالاتها للعناصر الأجانب المتواجدين في إدلب، سواءًا كانوا عسكريين أو إعلاميين أو ناشطين إغاثيين أمثال أبو صلاح الأوزبكي، الصحفي بلال عبد الكريم، الناشط الإغاثي البريطاني، توقير شريف (أبو حسام البريطاني).

اقرأ أيضاً : بعد نشره فيديو عن التعذيب بسجونها.. تحرير الشام تعتقل الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى