الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| شرعي تحرير الشام يزور أبو عمشة في الشيخ حديد.. واتفاقات تجارية سرية بين الطرفان

التقى وفد من هيئة تحرير الشام، خلال الساعات الأخيرة، بقائد فصيل السلطان سليمان شاه “العمشات”، محمد الجاسم، المعروف باسم، أبو عمشة، في مقر إدارة السلطان سليمان بـ بلدة الشيخ حديد الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة الموالية لتركيا بريف عفرين شمالي حلب.

شرعي تحرير الشام يزور أبو عمشة في بلدة الشيخ حديد

وقال مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ الزيارة هي الأولى من نوعها بين الطرفين، وكانت سرية لم يعلن عنها، ووفد تحرير الشام كان بقيادة الشرعي البارز، أبو يوسف الحموي، والمعروف باسم، أبو يوسف حلفايا.

وتابع المصدر بأنَّ “العمشات” استقبلوا وفد الهيئة بحفاوة حارة، وذبحوا لهم 15 خروفًا أقاموا عليها وليمة غداء، ليتباحث الطرفان عدة أمور وقضايا تجارية من شأنها العودة بالنفع المادي على الطرفين.

اتفاقات ومصالح تجارية بين تحرير الشام و أبو عمشة

وأكمل المصدر بأنَّ أبرز ما تم الاتفاق عليه كان بيع هيئة تحرير الشام لأراضي ومساحات واسعة في ريف مدينة سرمدا الحدودية مع تركيا والخاضعة لسيطرة تحرير الشام شمالي إدلب، بمئات الآلاف من الدولارات، على الرغم من أنَّ هذه الأراضي “مشاع” ولا تعود ملكيتها لتحرير الشام، حيث من المرجح أن تستخدمها “العمشات” لبناء مقرات ومعسكرات.

كما اتفق الطرفان على تأمين طرق تهريب بين مناطق سيطرتهما وحماية مصالح ومشاريع تجارية سيؤسسها قادة في تحرير الشام داخل مناطق سيطرة فصائل المعارضة الموالية لتركيا، في الفترة المقبلة.

علاقة صداقة متينة بين أبو عمشة وأبو يوسف حلفايا

ولفت المصدر إلى أنَّ علاقة صداقة متينة تربط، أبو يوسف حلفايا، بقائد العمشات، أبو عمشة، كون الطرفين من أبناء ريف حماة الشمالي، حيث كان القياديين مقربين من بعضهما قبل أن تفرض تحرير الشام هيمنتها على مناطق أرياف إدلب وحماة وحلب، وتعمل على إقصاء وحل معظم الفصائل العسكرية التي كانت موجودة بالمنطقة قبل مجيء الهيئة، وترحيل البقية نحو مناطق سيطرة فصائل المعارضة الموالية لتركيا.

وأبو يوسف حلفايا هو قيادي بارز في تحرير الشام، ينحدر من مدينة حلفايا شمالي حماة، وشغل سابقًا مناصب: أمير لقطاع حماة في جبهة النصرة “المكون الرئيسي لهيئة تحرير الشام حاليًا”، ومشرف مباشر على سجون “العقاب” سيئة الصيت والتابعة لتحرير الشام في جبل الزاوية جنوبي إدلب، وحاليًا يشغل منصب الشرعي العام بتحرير الشام.

اقرأ أيضاً : مثيرًا لسخرية السوريين.. القيادي بالمعارضة “أبو عمشة” يواسي جرحاه المصابين في ليبيا

وأبو عمشة ينحدر من بلدة الجوصة التابعة لمدينة السقيلبية بريف حماة الشمالي، وكان يتواجد مع كتيبته في إدلب وجبل الزاوية، بدايات الثورة السورية.

حيث تقرب من تركيا بعد أن بدأ بالعمل بتهريب النفط من الآبار التي سيطرت عليها الفصائل بأرياف الحسكة ودير الزور إلى تركيا، كون الفترة تلك لم تكن تشهد تواجدًا للجندرما التركية بشكل مكثف على الحدود، أو حتى جدار العزل.

وهو ما سهل عمليات تهريب النفط كون المناطق من الحسكة وصولاً إلى إدلب خاضعة لسيطرة فصائل المعارضة، والحدود عبارة عن أسلاك شائكة يسهل اختراقها وعبورها.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتجرأ بها قيادي بارز من تحرير الشام على دخول مناطق سيطرة فصائل المعارضة الموالية لتركيا، كون الطرفين بينهما علاقة مشوشة يتخللها اتهامات من الأخيرة للأولى بـ”الإرهاب”، واقتتال دوري بينهما.

وابو يوسف حلفايا هو قيادي بارز بهيئة تحرير الشام من مدينة حلفايا في ريف حماة، عمل سابقًا أميرًا لقطاع حماة في “جبهة النصرة”، ومشرفًا مباشرًا على سجون “العقاب” التابعة للفصيل في جبل الزاوية بريف إدلب. ويشغل حاليًا منصب الشرعي العام في “هيئة تحرير الشام” .

اقرأ أيضاً : خاص|| بقيادة أبو عمشة.. دفعة جديدة من مقاتلي المعارضة السورية الموالية لتركيا تصل ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى