الشأن السوريسلايد رئيسي

معاذ الخطيب يلتقي مسؤولين أمريكيين ويطرح بدائل للجنة الدستورية والحل المنشود في سوريا

التقى رئيس الائتلاف الوطني السوري السابق ورئيس حركة “سوريا الأم”، معاذ الخطيب، مع مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، في العاصمة القطرية الدوحة، يوم أمس الثلاثاء.

– معاذ الخطيب يلتقي بمسؤول أمريكي

أصدرت حركة “سوريا الأم” بياناً كشفت فيه عن تفاصيل اللقاء الذي جمع الخطيب مع المسؤول الأمريكي، حيث تم بحث العملية السياسية في سوريا، وضرورة الدفع بها وفق القرارات الدولية.

وقالت الحركة في بيانها: “بأنها أكدت رفض أي مشاريع انفصالية أو منفردة تمس وحدة سوريا، كما وطالبت بضرورة السماح بالأدوية والأغذية للسوريين دون قيد أو شرط”.

وأضافت الحركة في بيانها بأنها تطرقت خلال اللقاء لـ”انسداد آفاق اللجنة الدستورية، والحاجة إلى بدائل أكثر انسجاماً مع القرارات الدولية لاسيما القرار رقم 2254، ومع حاجات العملية السياسية التفاوضية”.

– الخطيب ولقاءاته السابقة

التقى “الخطيب” في شهر يونيو/ حزيران الماضي بنائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، في العاصمة القطرية الدوحة.

وتبادلا حينها وجهات النظر حول الوضع الحالي في سوريا، “مع التركيز على آفاق التسوية السياسية للأزمة في البلد وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 أيضاً.

مواضيع ذات صلة : هل توصلت روسيا لبديل الأسد.. لقاء غير اعتيادي بين معاذ الخطيب ومسؤولين روس

والجدير ذكره أنّ معاذ الخطيب، الذي شغل منصب رئيس الائتلاف الوطني السوري في الحادي عشر من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2012، قبل أن يقدم استقالته فيما بعد في الرابع عشر من شهر آذار/ مارس عام 2013، أكدت بأنّ الوضع في سوريا معقد.

حيث قال في وقتٍ سابقٍ: “بأنه لاتوجد رؤية واضحة عند الدول في طريقة الخروج من الوضع في سوريا، وهذا ما لمسه خلال لقاءاته مؤخراً في الولايات المتحدة وروسيا”.

شاهد أيضاً : فتاة من دولة عربية تنهار باكية وهي تروي قصتها مع الذئاب البشرية في المواصلات العامة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى