الشأن السوريسلايد رئيسي

الجرّة بـ 60 ألف.. ضريبة الزواج في سوريا ترتفع بعد منع النظام السوري منح أسطوانات الغاز للعرسان

أعلن النظام السوري عن قرار جديد، أثار الجدل في الأوساط الشعبية، حيث يتعلق بشؤون الزواج في سوريا،و يتضمن عدم منح أسطوانة غاز فارغة للعرسان الجدد.

الزواج في سوريا يتحمل تكاليف إضافية :

وكان أول من طبق القرار مديرية محروقات طرطوس التابعة للنظام السوري، فامتنعت عن منح المتزوجين حديثاً أسطوانة غاز منزلي فارغة.

وصرح مدير “سادكوب” عدنان ديب، بأنه تم إيقاف تطبيق قرار منح أسطوانة الغاز للمتزوجين حديثاً، بالفترة الحالية، وكانت ذريعته عدم توفر أسطوانات جديدة.

وأشار إلى أنه لا إنتاج حالياً لأسطوانات الحديد، دون تحديد موعد لاستئناف منحها.

ومن جهته قال عضو المكتب التنفيذي لمحافظة طرطوس، “بيان عثمان”، إن المحافظة بأمس الحاجة لمخصصات إضافية من أسطوانات الغاز، وبيّن أن النقص حالياً هو في اسطوانات المنازل، و أسطوانات الغاز الصناعية.

وأكد أن “الصناعي أو صاحب المهنة اليوم ملزم باستخدام الأسطوانات الصناعية حصراً، و تحت طائلة المساءلة القانونية، وكمياتها غير متوفرة”.

اقرأ أيضاً : أزمة على أسطوانات الغاز في سوريا..والسبب إيران!!

السعر في السوق السوداء ثلاثة أضعاف :

ودعا مسؤول المحروقات في طرطوس لضرورة إيجاد حل سريع لهذه المشكلة، حيث أدى توقف مركز محروقات “طرطوس” عن منح المتزوجين تلك الأسطوانة إلى توجه العائلات إلى السوق السوداء.

ويذكر أن الأسطوانة في السوق السوداء يصل سعرها إلى 60 ألف ليرة، بينما كان في مركز المحروقات 19500 ليرة.

وأثار قرار سادكوب عدم منح المتزوجين أسطوانات غاز فارغة سخرية السوريين وتهكمهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وتسائل ناشطون لماذا تتوفر الأسطوانات بالسوق السوداء بالأعداد اللازمة بينما لا تتوفر لدى مؤسسات النظام السوري، ومراكز بيعه.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| انفجار في خط الغاز يقطع الكهرباء عن كامل سوريا.. والنظام يتحدث عن “عمل إرهابي”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق