الشأن السوريسلايد رئيسي

هيئتا تنسيق النظام السوري وروسيا تعلقان على اتفاقية واشنطن مع “قسد”.. وتكشفان موقفهما منها

كشفت وكالة إعلام النظام السوري الرسمية “سانا”، يوم أمس الخميس، عن موقف حكومة النظام السوري وروسيا من قيام واشنطن بإبرام صفقات واتفاقيات مع ميليشيا “قسد”.

معتبرين بأنّ هذا تصرف غير قانوني وغير شرعي، وخرق لقواعد القانون الدولي، على حسب وصفهم.

– موقف النظام السوري وروسيا من ميليشيا “قسد”

وفقاً لما نشرته “سانا” فإن هيئة التنسيق في النظام السوري مع هيئة التنسيق الروسية، أصدرتا بياناً حول عودة اللاجئيين السوريين، أوضحوا فيه بأنّ الوضع الناشئ في شمال شرقي سوريا يثير قلقهم.

وقالتا في البيان: “إنّ أحد الأسباب الجدية لإثارة القلق اليوم هو الوضع الناشئ في شمال شرقي سوريا بسبب الوجود غير القانوني للولايات المتحدة الأميركية وحلفائها على أراضي السورية، والذي يؤدي إلى إشعال بؤر التوتر في المنطقة”، حسب زعمهم.

وأضاف البيان: “بأن المثال الساطع على إثارة بؤر التوتر هو إبرام اتفاقيات بين ميليشيات (قسد) في شمال شرقي سوريا وشركة نفطية أمريكية للتعاون في مجال استخراج النفط السوري وبيعه”.

وادعى بيان الهيئتين: “بأنّ هذه الصفقات تخرق قواعد القانون الدولي، مشددين على أن هذه التصرفات تعتبر غير قانونية وغير شرعية”.

اقرأ أيضاً : “لصوص تسرق ولصوص تشتري”.. النظام السوري يدين اتفاقية النفط بين “قسد” وشركة أمريكية

هذا ولم يتطرق البيان للحديث عن الوجود الروسي على الأراضي السورية، وإنما اكتفوا بالحديث عن الوجود الأمريكي، وعلاقته بخلق التوتر في المنطقة.

ويشار إلى أنّ قائد ميلشيا “قسد”، مظلوم عبدي، وقّع في 30 من يوليو/ تموز الماضي، اتفاقية مع شركة نفط أمريكية من أجل تحديث آبار النفط التي تسيطر عليها قواته بدعم الولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ أيضاً : ميليشيا قسد توقع اتفاقية مع شركة نفط أمريكية.. لتسليمها النفط السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى