الشأن السوريسلايد رئيسي

بالفيديو|| القوات الروسية في سوريا تتدرب مع الأتراك بإدلب.. والأولى تتفاخر بنجاة مدرعة من استهداف

أجرت القوات الروسية في سوريا، اليوم السبت، تدريبات مشتركة مع القوات التركية داخل محافظة إدلب تحت أهداف محاربة “الإرهاب”.

القوات الروسية في سوريا تجري تدريبات مشتركة مع الجيش التركي

وقال نائب رئيس “مركز التنسيق في منطقة خفض التصعيد بإدلب”، بفغيني بولياكوف، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة “ria.ru” الروسية إنَّ الروس والأتراك أجروا تدريبًا على صد هجمات “الجماعات المسلحة” على القوافل العسكرية، بهدف صياغة موقف مشترك من الحالات الطارئة التي قد تواجهها الدوريات المشتركة على الطريق الدولي “إم 4”.

وشملت التدريبات عمليات التنسيق والتعاون أثناء تسيير الدوريات، واستدعاء التعزيزات والإسناد عن التعرض لهجوم، والتصرف أثناء عمليات القصف وعمليات إجلاء الأفراد والمعدات.

وكالة روسية تتفاخر بمتانة السلاح الذي تملكه القوات الروسية في سوريا

وفي السياق، نشرت وكالة ” rusvesna ” الروسية مقعطًا مصورًا جديدًا لمدرعة عسكرية روسية جرى استهدافها بعبوة ناسفة في الـ14 من يوليو/تموز الفائت، أثناء مسيرها ضمن دورية مشتركة على الطريق الدولي “إم 4”.

ويظهر في المقطع لحظة استهداف المدرعة والانفجار الذي نتج عن الاستهداف، ولقطات لفنيين روس يعملون على إعادة تأهيل المدرعة من نوع “بي تي آر- 8 إيه 2″، وإعادتها للخدمة.

وتفاخرت الوكالة بقوة العربة الروسية التي عادت للخدمة بعد تعرضها للانفجار، مشيرًة إلى أنَّ تصميمها حال دون مقتل عناصر طاقمها، وتعرض 3 عناصر لإصابات طفيفة، وهو ما أوضحه مقطع مصور آخر وثق لحظة خروج المصابين من عربة روسية.

والجدير بالذكر أنَّ محافظة إدلب تخضع لاتفاق وقف إطلاق وقعه كلًا من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

ليتخلل الاتفاق خروقات مستمرة ما بين القصف المدفعي والصاروخي اليومي من قبل تجمعات قوات النظام السوري، ومحاولات التسلل المتكررة بهدف استكشاف الخواصر الرخوة للمنطقة الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام وبعض فصائل المعارضة الموالية لتركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق