الشأن السوريسلايد رئيسي

وفد روسي إلى دمشق بشخصيات “رفيعة المستوى” لمناقشة أمور حاسمة مع الأسد خلال أسبوع

كشفت مصادر دبلوماسية عن زيارة مرتقبة سيقوم بها وفد روسي إلى دمشق، لبحث أمور هامة وحاسمة بالملف السوري مع رأس النظام السوري، بشار الأسد، خلال الأسبوع القادم.

– وفد روسي إلى دمشق الأسبوع القادم

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” اليوم السبت، عن مصادرها التي وصفتها برفيعة المستوى في روسيا، دون ذكر اسمها، أن وفداً روسياً يضم “شخصيات بارزة” سيجري مطلع الأسبوع المقبل جولات من المحادثات في دمشق مع رأس النظام السوري بشار الأسد وعدد من المسؤولين في نظامه.

وأفاد المصدر للصحيفة أن”الوفد الروسي يمثل أبرز المستويات المعنية بالملف السوري على الصعد الدبلوماسية والسياسية والعسكرية والاقتصادية”.

ولفت إلى أهمية هذه الزيارة نظراً لكونها تجمع لأول مرّة هذه المستويات في زيارة تهدف إلى إجراء مناقشات شاملة حول الملفات المتعلقة بالوضع في سوريا.

– زيارة لافروف الهامة

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية غربية قولها إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيزور سوريا الأسبوع المقبل.

وستتركز زيارة لافروف على “مكافحة الإرهاب ومناقشة القيادة السورية حول نتائج عمل اللجنة الدستورية وكذلك لبحث ملف مناطق شرق الفرات”، حسب المصادر.

وأشارت “الشرق الأوسط” إلى أنّ لافروف لم يسبق له زيارة سوريا منذ اندلاع الثورة، في العام 2011 إلا مرة واحدة، عندما قام بزيارة في مطلع شهر فبراير عام 2012 رافقه فيها رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية آنذاك ميخائيل فرادكوف.

وأوضحت أن الزيارة تلك شكّلت علامة فارقة لأنها كانت بداية الانخراط الروسي الواسع في الثورة السورية الذي بلغ أعلى مستوياته مع بدء التدخل العسكري المباشر في نهاية سبتمبر 2015، والتي يصادف هذا الشهر الذكرى الـ 5 للتدخل الروسي العسكري في سوريا.

– وزير الدفاع الروسي يتحدث عن تغييرات

يأتي ذلك بالوقت الذي تحدث فيه وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، خلال اجتماعه أول من أمس، مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، عن التأثير السلبي للعقوبات الغربية على ملفي التسوية السياسية ومكافحة الإرهاب في سوريا.

وقال شويغو لبيدرسون: إنّ “تغييرات كبيرة وقعت في سوريا، تتعلق بكل مجالات العملية السياسية تقريباً، والوضع الإنساني وإعادة الإعمار، ومكافحة الإرهاب”.

وهاجم شويغو الولايات المتحدة، معتبراً أنها تسرق خيرات البلد، وقال: “يجب أن نصل إلى حد يمكننا من إعطاء الحرية للشعب السوري في التطور ورفع العقوبات ووقف سرقة النفط”.

اقرأ أيضاً : وفد روسي يُحيي مراسم تأبين كولونيل قُتل في دير الزور

وكان بيدرسن أجرى قبل ذلك جولة محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، تطرقت إلى نتائج اجتماعات اللجنة الدستورية أخيراً، والوضع الميداني في إدلب وفي شرق البلاد، وآليات دفع العملية السياسية السورية في جنيف.

شاهد أيضاً : جريمة هزت روسيا.. زوجان روسيان يختطفان طفلة ويقتلونها بعد أن قضى الزوج حاجته منها

وفد روسي إلى دمشق بشخصيات "رفيعة المتسوى" لمناقشة أمور حاسمة مع الأسد خلال أسبوع
وفد روسي إلى دمشق بشخصيات “رفيعة المتسوى” لمناقشة أمور حاسمة مع الأسد خلال أسبوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى