الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو || مصرع 3 أطفال “حرقًا” وإصابة آخرين في مخيم باريشا.. ما علاقة الحر!

توفي 3 أطفال متأثرين بجراحهم، اليوم الأحد، إثر حريق نشب في مخيم السلام بالقرب من بلدة باريشا في ريف إدلب الشمالي.

حريق بمخيم باريشا

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، حسن المحمد، إن الأطفال الثلاثة ماتوا حرقًا وأصيب غيرهم بحروق بليغة، نتيجة إرتفاع درجات الحرارة التي أدت إلى احتراق خيمتين للنازحين في مخيم باريشا “مخيم السلام” في ريف إدلب الشمالي.

وأضاف، أن فريق الدفاع المدني قام بإسعاف المصابين إلى المشافي القريبة، فيما تمكن من إخماد الحريق قبل تمدده إلى كامل مخيم باريشا، حيث أن الخيام قريبة وملتصقة ببعضها البعض.

وحول أسباب الحريق، أوضح “أبو أحمد” أحد عناصر فريق الدفاع المدني، لوكالة “ستيب”، أن السبب عائد إلى انفجار بطارية نتيجة وصلها بشكل مباشر على ألواح شحن الطاقة البديلة، وذلك دون وجود جهاز تنظيم وفصل الشحن عند إكتفاء البطارية.

وأشار أبو أحمد إلى أن البطارية عندما تتعرض لحرارة مرتفعة فإنها قد تنفجر، وربما تسبب أضرار بشرية أو حرائق، بالتزامن مع عدم وجود قاطعة شحن التي تحتاجها كل خيمة، والتي يبلغ ثمنها 15 دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً : بالفيديو والصور|| الساحل يشتعل.. حرائق الغابات السورية تلتهم الأخضر واليابس بفعل مجهول والنظام عاجز

موجة حر قاتلة

وبدوره أكد مراسلنا أن حرارة الشمس الشديدة التي اجتاحت المنطقة أدت إلى انتشار الحرائق ضمن المخيمات في الشمال السوري.

ولفت إلى أن حالة الفقر التي يمر بها معظم النازحين، أجبرتهم على استخدام وسائل طهي الطعام بدائية (على الحطب)، بسبب غلاء ثمن جرة الغاز التي وصلت إلى 60 ليرة تركية أي مايعادل 18 ألف ليرة سورية، ماجعل الكثير من المواطنين غير قادرين على شرائها.

وتشهد سوريا وأجزاء كبيرة من تركيا، هذه الفترة موجة حر شديدة تعتبر هي الأعنف منذ 100 عام تقريباً حيث قاربت درجات الحرارة في بعض المناطق لما يقارب 45 درجة مئوية.

وشهدت مخيمات النازحين في الشمال السوري عدة حالات إغماء بين المواطنين، بسبب موجة الحر الكبيرة ولعدم توفر وسائل التبريد أو الكهرباء بين الأهالي هناك.

اقرأ أيضاً : موجة حر شديدة.. تجتاح سوريا ومعظم مناطق الوطن العربي وأجزاء من تركيا فمتى ستنتهي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى