الفيديوالشأن السوريسلايد رئيسي

بالفيديو|| حرائق الساحل السوري تصل مناطق سيطرة المعارضة.. ومصدر بالدفاع المدني يكشف عن الجاهزية لمجابهتها

وصلت حرائق الساحل السوري الواقع تحت سيطرة النظام السوري وحلفاءه، خلال الساعات الأخيرة، إلى المنطقة المحاذية لمناطق سيطرة فصائل المعارضة بريف إدلب الغربي، وهو ما استدعى من فرق الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” لإعلان حالة الطوارئ.

حرائق الساحل السوري تصل مناطق سيطرة المعارضة

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، حسن المحمد، إنَّ عشرات الآليات والصهاريج التابعة للدفاع المدني انطلقت من مدينة إدلب والمراكز القريبة من الريف الغربي، منذ ليل أمس، باتجاه ريف جسر الشغور الذي يشهد امتداد النيران من ريف اللاذقية المحاذي نحو الأحراش.

ونشر الدفاع المدني على معرفاته الرسمية، اليوم الخميس، تحذيرًا للمواطنين في المنطقة من ألسنة اللهب، وتأكيدًا على إعلان حالة الطوارئ من قبلها، كما تداول ناشطون مقطعًا مصورًا وثق أعمال السيطرة على الحرائق خلال ساعات فجر اليوم.

1092020 1

الدفاع المدني يتجهز لمواجهة حرائق الساحل السوري

وفي حديث لوكالتنا مع، أبو رائد، وهو قائد أحد فرق الطوارئ والدفاع المدني في ريف إدلب الغربي قال: إنَّ النيران التي التهمت مئات الهكتارات في جبال اللاذقية امتدت ليلًا إلى أحراش عين الزرقا والمنطقة القريبة منها شمال منطقة جسر الشغور غربي إدلب.

مضيفًا بأنَّ الفرق تمكنت من السيطرة على الحرائق بشكل شبه كامل، عدا عن بعض التلال التي لم تتمكن الآليات من الوصول إليها، والتي لا تشكل خطرًا على مناطق وأحراش إضافية، بسبب جاهزية الدفاع المدني الذي بات يحيط بمنطقة الحرائق من كافة الجهات.

ولفت أبو رائد إلى أنَّ قرب المنطقة من خط الجبهة مع قوات النظام السوري لم تمنعهم من تأدية واجبهم بمنع امتداد الحرائق إلى المناطق المكتظة بالمخيمات والسكان غربي إدلب، على الرغم من وجود احتمالية كبيرة لاستهداف قوات النظام لآليات الدفاع المدني بأي لحظة.

مواضيع ذات صلة : بالفيديو|| مشاهد مرعبة بتصوير جوي لحجم الحرائق في سوريا واقترابها من قطع عسكرية

وآكد أبو رائد أنَّ صهاريج المياه الخاصة بإطفاء الحرائق أصبحت ممتلئة بالمياه ومجهزة بخراطيم طويلة للوصول إلى أبعد النقاط التي لا تستطيع الآليات الوصول إليها، بالإضافة لرفع الجاهزية لكوادر الإطفاء المكونة من عشرات العناصر بالدفاع المدني.

والجدير بالذكر أنَّ حرائق الساحل السوري بدأت بالاشتعال، ليل السبت الفائت، لتمتد على آلاف الهكتارات بريفي اللاذقية وحماة، وتصل منازل المدنيين ببعض المناطق، وسط عجز واضح من النظام السوري بالتعامل مع الواقعة أو السيطرة عليها.

مواضيع ذات صلة : “الخوذ البيضاء” تعرض المساعدة بإخماد حرائق الساحل السوري.. إليك ردود الفعل المتبانية والهدف من البيان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى