الشأن السوريسلايد رئيسي

من الأزرق إلى الزعتري.. كورونا يطرق أبواب مخيمات اللاجئين السوريين بالأردن

سجل مخيم الزعتري الذي يستضيف لاجئين سوريين، اليوم الخميس، 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا، اثنين منهم أردنيين والأخرى للاجئة سورية.

إصابات كورونا في الزعتري

وذكر موقع “المملكة” الأردني، نقلًا عن محافظ المفرق، ياسر العدوان، أنه “تم تسجيل 3 إصابات بفيروس كورونا في مخيم الزعتري، اثنتان تعودان لأردنيين يعملان داخل المخيم، وإصابة للاجئة سورية سيتم عزلها في البحر الميت”.

وأضاف العدوان، أنه “تم الحجر على المخالطين داخل أماكن مخصصة للحجر في المخيم، ليتسنى للفرق الطبية القيام بعملها وأخذ عينات لأكبر عدد من المخالطين”.

وأوضح، أن “يوم الثلاثاء الماضي أصيب عامل بالفيروس يعمل في المخيم، الأمر الذي استدعى أخذ عينات للمخالطين، ما أدى إلى اكتشاف الإصابات الثلاث”.

من جهتها أكدت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن في بيان، “إصابة لاجئ في المخيم بفيروس كورونا إضافة إلى موظفين أردنيين”.

وقالت المفوضية، إنها “تعمل بشكل وثيق مع مديرية شؤون اللاجئين السوريين ووزارة الصحة حسب البروتوكول المعمول به لإجراء تتبع وفحص المخالطين”.

وأوضحت، أنه سيتم “نقل اللاجئ إلى منطقة عزل البحر الميت، وأن تتبع المخالطين جارٍ”، مشيرة إلى أنها “تراقب الوضع عن كثب”.

والثلاثاء الماضي، أعلنت مفوضية الأمم المتحدة، رصد حالتي إصابة بفيروس كورونا في مخيم الأزرق للاجئين السوريين في الأردن، والذي يضم أكثر من 36 ألف شخص.

وهذه أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تم تأكيدها في مخيمات اللاجئين في الأردن.

ويذكر أن مخيم الأزرق يضم حوالي 36 ألف لاجئ سوري، فيما يضم مخيم الزعتري، أكبر المخيمات في المملكة، حوالي 76 ألفًا، ويستضيف الأردن أكثر من 650 ألف لاجئ سوري يعيش معظمهم خارج المخيمات.

شاهد أيضاً : أحد فناني مخيم الزعتري يحول جدران المخيم إلى لوحات فنية مفعمة بالحياة 

وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء الأردن نحو 2,487 حالة، فيما توفي جراء الفيروس 17 شخصًا، وشُفي نحو 1،817.

شاهد أيضاً : فصل ممرض أردني من عمله بسبب إبلاغه عن حالة كورونا وبيعه الكمامات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق