الشأن السوريسلايد رئيسي

رامي ابن محمد مخلوف يعتذر عن تقبل التعازي بوالده.. وفراس طلاس يكشف علاقة الأسد بذلك

نعى رامي ابن محمد مخلوف يوم أمس السبت، وفاة والده بمنشورٍ على صفحته الرسمية على “فيس بوك” واعتذر من متابعيه عن تقبل التعازي بوالده، متذرعاً بجائحة كورونا.

إلا أن رجل الأعمال السوري، فراس طلاس كشف السبب الحقيقي الكامن وراء عدم إقامة مجلس عزاء لخال رأس النظام السوري، بشار الأسد.

– لا عزاء لــ محمد مخلوف

أعلن رامي مخلوف أحد أهم أذرع النظام السوري الاقتصادية سابقًا، خبر وفاة والده في تدوينة له على صفحته الرسمية في “فيس بوك”.

قال فيها: “ببالغ الحزن والأسى ودعت والدي اليوم وحفاظاً على سلامة المعزين المحبين أهلنا لم نقم عزاءً لظروف جائحة الكورونا”.

كما قام المدعو علي مخلوف، ابن رامي بنشر صورة لجده “محمد مخلوف”، عبر صفحته على موقع “إنستغرام”؛ معلقًا عليها بعبارة: “الله يرحمك يا جدو ويجعل مثواك الجـنة يا رب”.

رامي ابن محمد مخلوف يعتذر عن تقبل التعازي بوالده
رامي ابن محمد مخلوف يعتذر عن تقبل التعازي بوالده

– فراس طلاس يكشف سبب عدم إقامة العزاء

رغم أنّ آل مخلوف برروا عدم إقامة عزاء لوالدهم، بخوفهم من فيروس كورونا وحرصهم على سلامة المواطنين حسب قولهم، إلا أنّ فراس طلاس أكد بأن الحقيقة غير ذلك.

وقال فراس طلاس ابن وزير الدفاع السوري السابق، مصطفى طلاس بمنشورٍ كتبه على صفحته الرسمية على موقع “فيس بوك”: “الأسد أصر على عدم إقامة العزاء”.

وأكد طلاس بأنّ عائلة مخلوف أصرت على العزاء، حيث كتب بمنشوره: “مات بطريرك النظام الأسدي محمد مخلوف، وأصر بشار الأسد على عدم إقامة أي تعزية لافي الشام ولا في بستان باشا على الرغم من إصرار عائلة مخلوف”.

ولاقى منشور طلاس تفاعلاً كبيراً بين متابعيه الذين قالوا بأن رئاسة الجمهورية نعت محمد مخلوف، ليرد عليهم طلاس بالنفي والقول: “إن بيان الرئاسة مزور وليس حقيقي”.

وأرجع طلاس، إصرار الأسد على عدم إقامة العزاء لخاله، هو سبب الخلافات الكبيرة فيما بينهم، مؤكداً رأيه بأنّ اسم الأسد غاب عن نعوة خاله.

والجدير ذكره أنّ محمد مخلوف شقيق أنيسة زوجة حافظ الأسد ووالدة بشار، لقي مصرعه يوم أمس السبت، بعد إصابته بفيروس كورونا حسبما تم تداوله على وسائل الإعلام الموالية.

موضوع ذات صلة :كورونا يفتك بخال رأس النظام السوري محمد مخلوف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق