أخبار العراقسلايد رئيسي

شاهد || مئات العراقيين ينقلون جثث ذويهم من مقبرة كورونا في العراق إلى مقابر عائلية

أعاد مئات العراقيين خلال الأيام الماضية، جثث موتاهم الذين قضوا جراء فيروس كورونا، من “مقبرة كورونا” إلى مقابر العائلة، بعد صدور قرار حكومي يسمح بذلك.

كورونا في العراق

وكانت السلطات العراقية، منعت خلال الأشهر القليلة الماضية، دفن موتى وباء كورونا في مقابر تختارها عائلاتهم، خوفًا من استمرار تفشي المرض في أماكن يرتادها الزوار.

شاهد || مئات العراقيين ينقلون جثث ذويهم من مقبرة كورونا إلى مقابر عائلية
كورونا في العراق

وأنشأت بدلًا من ذلك في منطقة صحراوية “مقبرة كورونا” يقوم متطوعون بملابس واقية بدفن ضحايا هذا الوباء فيها، وسط إجراءات مشددة بينها الدفن على عمق 5 أمتار.

شاهد || مئات العراقيين ينقلون جثث ذويهم من مقبرة كورونا إلى مقابر عائلية
كورونا في العراق

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن محمد البهادلي، الذي حفر في رمال الصحراء لإخراج جثة أبيه، قوله، “الآن سيكون مع أهلنا وأقاربنا في المقبرة القديمة” في النجف على بعد 180 كيلومترًا جنوب بغداد.

وأوضح البهادلي، أن والده “مدفون في مكان بعيد جدًا ولم أكن متأكدًا مما إذا كانت المراسم جرت وفقًا للطريقة الشرعية”.

وبعد إعلان السلطات العراقية في السابع من أيلول/سبتمبر، السماح بدفن الذين قضوا بفيروس كورونا في مقابر من اختيار عائلاتهم، توجهت مئات العائلات الخميس إلى “مقبرة كورونا” الواقعة قرب مدينة النجف.

وأحضرت هذه العوائل المجارف والسلال المنسوجة لحمل الرمل عند نبش قبور ذويهم، وتوابيت خشبية جديدة لنقل الجثامين لمقبرة أخرى.

ووفقًا لفرانس برس، لم يكن هناك كوادر طبية أو علامات لمساعدة العائلات لتحديد قبور ذويهم ليسهل الوصول إليها.

اقرأ أيضاً : إصابات جديدة بفيروس كورونا بين عناصر حزب الله العراقيين.. وأنباء عن اختلاطهم بقوات النظام

ففي بعض الأحيان، لم تعثر العائلات إلا على نعش فارغ داخل قبر يحمل اسم أحد أقاربها وتفاجأ آخرون بجثامين أخرى داخل قبور يفترض أن ترقد فيها جثث أقاربهم، فيما لم تغطى جثث أخرى بـ “كفن” وفقًا للشريعة الإسلامية.

وتأثر العراق بشكل كبير من وباء كورونا، حيث أصاب الفيروس أكثر من 280 ألف شخص وأدى لوفاة نحو 8000 آخرين حتى الآن.

مواضيع ذات صلة : جثث يعتقد أنها لمصابين بفايروس كورونا مرمية في العراء.. مالقصة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى