الصحة

5 آثار خطيرة على صحتك في حال زيادة عدد ساعات النوم

مخاطر زيادة عدد ساعات النوم

تحدثت صحيفة “الديلي ميل” في تقرير لها عن مخاطر زيادة عدد ساعات النوم لدرجة الإفراط على جسم الإنسان، وما يحدث من آثار على الصحة البدنية والنفسية على إثرها.

خبيرة استرالية توضح

وذكرت الصحيفة أن أحد خبراء النوم تحدثت بأن قلة التركيز والصداع والإرهاق وحتى السمنة ليست سوى بعض الأشياء التي تحدث لجسمك عندما تفرط في النوم.

وقالت أوليفيا أريزولو، الخبيرة الأسترالية في والباحثة في مخاطر النوم، إنّه بينما قد تعتقد أن قضاء أكثر من تسع ساعات في النوم بانتظام سيجعلك تقفز من السرير في اليوم التالي، في الواقع قد يعني ذلك غالبًا عكس ذلك.

وقالت أوليفيا: “تشير الدراسات إلى أن النوم الطويل يمثل مشكلة مثل النوم القصير – يمكن أن يزيد من خطر الوفاة بنسبة تصل إلى 30 في المائة”.

وتشير إلى أنّ هذا مشتق بشكل أساسي من مجموعة من أمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بالنوم المفرط، مثل أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم.

وأوضحت بالتفصيل الأشياء الخمسة التي تحدث لجسمك عندما تقضي ساعات طويلة جدًا من النوم، وروتين وقت النوم المكون من 10 خطوات الذي يجب اتباعه للحصول على نوم ليلي مثالي.

1- التعب والإجهاد

من المفارقات أن أول شيء يمكن أن يؤدي إليه النوم المفرط هو الشعور بالإرهاق في اليوم التالي.

حيث قالت الخبيرة أوليفيا: “الإفراط في النوم بانتظام يمكن أن يخل بإيقاع الساعة البيولوجية الطبيعي لجسمك، أو ساعتنا الداخلية”.

وأضافت: “إذا كنت تنام باستمرار لأكثر من تسع ساعات، فقد تستيقظ وأنت تشعر بالترنح أو بالتأخر تقريبًا وتحتاج إلى قيلولة أخرى لأن ساعتك الداخلية غير متزامنة”.

وبينت بأن الإفراط في النوم يحد من إنتاج السيروتونين، وهو هرمون يجعلك عادة تشعر باليقظة والنشاط، حيث أنه في غياب الضوء، ينتج الجسم الميلاتونين – الهرمون الذي يجعلك تشعر بالنعاس، وعندما تنام، من المحتمل أن يكون الظلام، والتالي ، يمكن أن يؤدي المزيد من الظلام إلى مزيد من النعاس حتى في اليوم التالي.

2- الصداع

قالت أوليفيا: “يعاني الكثير من الأفراد من الحرمان المزمن من النوم، لذا، إذا كنت تحاول تعديل أنماط نومك، فقد تجد نفسك بحاجة إلى المزيد من النوم لفترة قصيرة من الوقت “لتعويض” النوم الذي فاتته لأسابيع أو شهور أو حتى سنوات”.

وتحذر الخبيرة من محاولة القيام بذلك من أجل العودة إلى المسار الصحيح، لكنه يوصي بإعادة ضبط ساعة جسمك، حيث قالت: “يحتاج الشخص البالغ العادي ما بين سبع إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة”.

3- قلة التركيز

وجد الباحثون أن الرجال والنساء الذين يحصلون على نوم منتظم لمدة سبع ساعات كل ليلة يؤدون أداءً أفضل في الاختبارات المعرفية من أولئك الذين يشتكون بانتظام من قلة النوم.

4- مزاج معكر واكتئاب

أحد الآثار الجانبية الأكثر خطورة للنوم المفرط هو الحالة المزاجية السيئة وحتى الاكتئاب.

وقال أوليفيا: “تُظهر الأبحاث وجود روابط بين الإفراط في النوم والاكتئاب، وقد يكون له علاقة بالتغيرات الكيميائية الحيوية في الدماغ المرتبطة بهرمون السعادة السيروتونين”.

وأضافت: “عندما تقضي الكثير من الوقت في السرير، فمن المحتمل أن تقلل من مستويات نشاطك البدني التي تعتبر مهمة لإفراز الإندورفين والسيروتونين والدوبامين الذي يمنحك شعورًا جيدًا”.

اقرأ أيضاً : حتى تتمكن من النوم بعمق وراحة تامة مهما كان الطقس.. إليك 4 نصائح هامة

5- السمنة والبدانة

أخيرًا ، قد يؤدي الإفراط في النوم إلى زيادة الوزن والسمنة، وقالت أوليفيا: “تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين ينامون لفترات طويلة يكتسبون 1.58 كيلوجرام سنويًا أكثر من الذين ينامون بانتظام”، كما ورد أنهم أكثر عرضة بنسبة 21 في المائة للإصابة بالسمنة.

اقرأ أيضاً : دراسة حديثة تثبت أن إنقاص الوزن يمكن أن يحدث أثناء النوم بطريقة واحدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق