الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| البعثيين يحاصرون النقاط التركية في مناطق النظام السوري ويحاولون طردها

شهدت إحدى النقاط التركية في مناطق النظام السوري في منطقة الصرمان جنوب شرق إدلب، صباح اليوم الأربعاء، احتجاجات شعبية أمام أسوارها.

ما دفع عناصر النقطة لإطلاق الغاز المسيل للدموع من أجل تفريق جموع المحتجين، الذي دعوا مسؤولي النظام في الحزب لمشاركتهم في احتجاجاتهم.

– النقاط التركية في مناطق النظام بموقف مربك

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عمر العمر، إنّ النقطة التركية في منطقة الصرمان جنوب شرق إدلب، أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الوافدين من مدينة حلفايا ومنطقة محردة في حماة، والذين حاولوا اقتحام النقطة وطردها من المنطقة.

وأضاف مراسلنا أنّ الدراجات النارية والسيارات وحشود شعبية تجمعت وقامت بهذه المظاهرة بدعوة من “عمر رحمون” وبعض مسؤولي حزب البعث.

فيما توعد التجمع في شعبة الحزب في محردة، كافة نقاط المراقبة بتظاهرات مثيلة.

– تنظيم تظاهرات ضد النقاط التركية في مناطق النظام

وكانت انتشرت صوتيات لقيادات حزبية في مناطق النظام السوري المجاورة لنقاط المراقبة التركية في مورك وشير مغار و الصرمان تدعو البعثيين والكوادر التدريسية بإحضار الأهالي والطلاب للتظاهر أمام النقاط التركية المذكورة لمطالبتها بمغادرة سوريا.

وبحسب مصادر لمراسلنا فإنّ المتواجدين بالتظاهرات والمدعوين للتظاهر هم من فئة الموظفين والطلاب مع السماح لهم بالتنقل بشكل مريح، كما تم توفير باصات نقل مجانية لمناطق المحتجين.

تزامنت هذه الاحتجاجات مع اجتماعات روسية تركية عقدت اليوم في العاصمة تركية أنقرة، وذلك بهدف الضغط على تركيا وتعزيز الموقف الروسي بمواجهتها.

مواضيع ذات صلة : النظام السوري يُحاصر 8 نقاط مراقبة تركية ويقطع طريق الإمداد عنه

والجدير ذكره فإنّ جميع نقاط المراقبة التركية الموجودة داخل مناطق سيطرة النظام السوري، هي محاطة بنقاط تفتيش روسية تمنع التقدم باتجاهها عادة، ولكنّها لم تكن متواجدة اليوم بالقرب من الصرمان للسماح للمتظاهرين بالوصول لنقطة المراقبة.

مواضيع ذات صلة : تعزيزات تركية جديدة إلى إدلب بينها مدافع بعيدة المدى مضادة للأسلحة البيولوجية والكيماوية.. فما هدفها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق