الشأن السوريسلايد رئيسي

صحيفة روسية.. بشار الأسد يحاول طعن روسيا ويتجه نحو الغرب مستغلاً هذه الجانب

كشفت مجلة روسية في تقريرٍ نشرته، يوم الأثنين الفائت، عن مساعي بشار الأسد الرامية للتقرب من دول الاتحاد الأوربي والخليج العربي، مستغلاً هواجس روسيا الناجمة عن ضعف قدراتها الإقتصادية بخلاف قدراتها العسكرية.

– بشار الأسد وفشل روسيا بالسلم

قال المدير العام لـ”مجلس الشؤون الدولية الروسي” أندريه كورتونوف، لصحيفة “إزفسيتا” الروسية: “يُظهر التاريخ أن روسيا تفوز أحياناً بالحرب، لكنها تخسر في السلم”.

وعليه فإنّ كورتونوف أكّد بأنّ “هذا يعني أن روسيا تساعد على الانتصار، ولكن عندما يتعلق الأمر بالاقتصاد، يأتي شركاء آخرون ويفوزون بالبلاد”.

كما أوضح كورتونوف بأنّ رأس النظام السوري، بشار الأسد، “يحاول مغازلة كلّ من الاتحاد الأوروبي ودول الخليج”.

– الأسد حليف غير مأمون الجانب

وفي السياق، علّق الكاتب المختص بالشأن الروسي سامر إلياس، على تصريحات كورتونوف لصحيفة “المدن”، قائلاً: “إنّ روسيا تنظر إلى الأسد كحليف غير مأمون الجانب”.

وقال أيضاً: “تستحضر روسيا بدايات الأسد في السلطة، حيث كان التوجه لديه نحو الغرب طاغياً”.

 بشار الأسد يحاول طعن روسيا
بشار الأسد يحاول طعن روسيا

وأشار إلياس إلى أنّ روسيا وإيران يدركان تماماً عدم قدرتهما على تحمل تكلفة إعمار سوريا، ويعلمان بأنهما بحاجة إلى أموال أوروبية وخليجية.

والجدير ذكره أنّ وفداً روسياً رفيع المستوى وصل مطلع الشهر الحالي إلى دمشق، ورأى محللون بأنّ هدف الزيارة كان لتحقيق مكاسب إقتصادية في سوريا.

حيث أنّ روسيا تسيطر على الجانب العسكري والقرار السياسي والسيادي في سوريا، وتتحكم بكل مقدراتها وتساند النظام السوري في حروبه ضدّ معارضيه بشكل مباشر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق