الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| القوات التركية في معسكر المسطومة تعتدي على مسيرة مؤيدة لتواجدها.. والسبب

اعتدى عناصر من الجيش التركي المتواجد في معسكر المسطومة بريف إدلب الجنوبي، اليوم الجمعة، على مسيرة سلمية كانت وصلت إلى المعسكر لترفع هتافات مؤيدة للتواجد التركي.

الجيش التركي يعتدي على المتظاهرين عند معسكر المسطومة

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر العمر، إنَّ المظاهرات كانت ردًا على مظاهرات حزب البعث التي وصلت النقاط التركية الواقعة بمناطق سيطرة النظام السوري في مورك والصرمان بريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي الشرقي، والتي طالبت بطرد الأتراك من المنطقة.

وأكمل مراسلنا بأنَّ المظاهرة اقتربت بشكل كبير من البوابة الرئيسية للمعسكر، وبعض العناصر الأتراك شكلوا درعًا، وعملوا على إبعاد المتظاهرين عن المعسكر بشكل استفزازي، بحسب روايات المتظاهرين.

ليشهد المعسكر رشقات بالحجارة من المتظاهرين للقوات التركية، وترد الأخيرة بفتح خراطيم المياه على المتظاهرين وبعدها إلقاء الغاز المسيل للدموع بغية تفريق المظاهرة، وهو ما تم بالفعل، فيما عمل بعض الضباط الأتراك على تهدئة الأمور وعدم تصعيدها.

مسيرات مؤيدة للتواجد التركي في معسكر المسطومة والشمال السوري

وأكمل مراسلنا بأنَّ المناطق التي شهدت مسيرات مؤيدة للتواجد التركي، اليوم الجمعة، كانت: بلدة بسنقول ومعسكر المسطومة جنوبي إدلب، بلدة كللي، مخيمات أطمة، قرية باببسقا بالريف الشمالي، جسر الشغور بريف إدلب الغربي،الأتارب بريف حلب الغربي، الشيخ حديد “معقل فصيل السلطان شاه (العمشات)” بريف حلب الشمالي، والتوتر كان فقط في المسطومة.

 


وفي السياق، لم يتوقف القصف الصاروخي والمدفعي الكثيف على قرى وبلدات جبل الزاوية جنوبي إدلب، منذ ساعات الصباح الأولى حتى لحظة نشر التقرير، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي بأجواء المنطقة.

والجدير بالذكر أنَّ المعسكر ذاته شهد، أمس الخميس، هجوم لامرأة مرتدية حزامًا ناسفًا، لتقتلها القوات التركية رميًا بالرصاص، وتشهد المنطقة عقبها توترًا أمنيًا واستنفارًا للأتراك وعناصر فيلق الشام بالمنطقة.

اقرأ أيضًا: امرأة بحزام ناسف تهاجم الجيش التركي في معسكر المسطومة جنوبي إدلب.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق