الشأن السوري

بعد تصريحات ترامب باغتيال بشار الأسد.. دولة أوروبية تعتزم رفع دعوى قضائية ضده

أكّد وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، اليوم الجمعة، أن بلاده تعتزم رفع دعوى قضائية ضد رأس النظام السوري، بشار الأسد، في المحكمة الجنائية الدولية في “لاهاي”.

دعوى قضائية ضد بشار الأسد

وقال، بلوك، في رسالة وجَّهها إلى البرلمان الهولندي، إنَّ “أمستردام” تعد دعوى قضائية ضد رأس النظام السوري؛ وذلك سعياً لمحاسبته على انتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك جرائم التعذيب واستخدام الأسلحة الكيميائية.

بشار الأسد

وأضاف: “نظام الأسد ارتكب جرائم مروعة مرة بعد أخرى، الأدلة دامغة ويجب أن تكون هناك عواقب”.

و تابع: “عدد كبير من السوريين تعرض للتعذيب والقتل والاختفاء القسري ولهجمات بغاز سام أو فقدوا كل شيء وهم يفرون بأرواحهم”.

كما أكّد وزير الخارجية الهولندي: “اليوم تعلن هولندا قرارها محاسبة سوريا بموجب القانون الدولي على انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وبخاصة التعذيب”.

اغتيال بشار الأسد

وبحسب ما نقلته وكالة “رويترز”، فقد تمّ إبلاغ رأس النظام السوري، بشار الأسد، بالخطوة القانونية التي تسبق احتمال إحالة القضية لمحكمة العدل الدولية في “لاهاي”.

وأشارت إلى أن “الخطوة الهولندية هذه جاءت بعد عرقلة روسيا مساعٍ عديدة في مجلس الأمن الدولي لإحالة انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا للمحكمة الدولية”.

رأس النظام السوري

اغتيال بشار الأسد

كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، في اتصالٍ هاتفي مع قناة “فوكس نيوز”، أنه ناقش تصفية رأس النظام السوري، بشار الأسد، مع وزير الدفاع السابق، جيمس ماتيس.

وقال ترامب، خلال برنامج “فوكس آند فريندز”: “كانت لدي فرصة لاغتيال رأس النظام السوري، بشار الأسد، لكن وزير الدفاع آنذاك، جيمس ماتيس، كان ضد ذلك”.

النظام السوري

وعندما سُئِلَ ترامب، إذا ما كان نادماً لأنه لم يفعل ذلك، أجاب قائلاً: “أنا لستُ نادماً على ذلك، وكان بإمكاني العيش مع ذلك في كلتا الحالتين”.

وكان بوب وودوارد، مؤلف كتاب “الخوف” الذي صُدر عام 2018، قال في كتابه إنَّ “ترامب أراد قتل الأسد بعد هجوم بالأسلحة الكيماوية، عام 2017”.

وبحسب تقرير القناة الأمريكية، فإن الرئيس الأمريكي، خلال حديثه، كان “يشير على الأرجح إلى المناقشات التي تمّ الحديث عنها سابقاً حول الرّد على هجوم كيميائي مفترض، عام 2017”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق