أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

جريمة تهز الضاحية الجنوبية .. حرق طفلة ببيروت مكبلة اليدين بعد اختطافها

حرق طفلة ببيروت مكبلة اليدين

في جريمة هزت جنوب العاصمة بيروت، أقدم شاب لبناني على إحراق طفلة في الرابعة عشرة من عمرها داخل شقة مهجورة في الضاحية الجنوبية.

جريمة في الضاحية الجنوبية

وفي التفاصيل، ذكر موقع “نداء الوطن” اللبناني نقلًا عن والد الضحية، أن ابنته غادرت المنزل قبل أيام من الجريمة، وأن قريبها أبلغ القوى الأمنية بالأمر وانتظروا عودتها.

لكن الصدمة كانت بتلقي الوالد اتصالًا، يدعوه للتعرف إلى جثة ابنته المتفحمة، ونظرًا للضرر الكبير الذي لحق بالجثة نتيجة الحريق الذي أشعله القاتل بجسدها، لم يتمكن الوالد من التعرف على جثة ابنته.

 حرق طفلة ببيروت مكبلة اليدين
حرق طفلة ببيروت مكبلة اليدين

ووفقًا للمصادر، فإن الطبيب الشرعي لم يتمكن من تحديد ما إذا كانت الفتاة قد تعرضت لاعتداء قبل قتلها، وربما هو السبب الذي دفع بالمجرم لحرق الطفلة، إذ من المرجح أن تكون قد تعرضت لاعتداء جنسي قبل حرقها ظنًا أنه بذلك ينجو بفعلته.

119734614 338789444126186 1571933567567646361 n

وأعلنت قيادة الجيش أن مخابراتها أوقفت المدعو “ع.س” في منطقة بئر العبد في الخامس عشر من الشهر الجاري، فيما تستمر المخابرات بالبحث عن متورطين اثنين آخرين بالجريمة.

ويناشد الأب الجهات المعنية كي لا يفلت مرتكبو الجريمة من العقاب، فالجريمة قد تمت عن سابق تصور وتصميم، وقد “اعترف الموقوف برمي غالون بنزين على ابنتي واحراقها” يقول الأب المفجوع.

وتظهر صور ملتقطة في مكان الجريمة الجثة المتفحمة في زاوية إحدى الغرف الفارغة من الأثاث بالقرب من نافذة يمكن الفرار منها، ويرجح الوالد أن تكون الطفلة مكبلة اليدين لحظة إحراقها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق