الشأن السوريسلايد رئيسي

رئيس الائتلاف السوري المعارض يعلن عن إقرار “وثيقة الخطاب الوطني”.. إليك تفاصيلها

أعلن رئيس الائتلاف السوري المعارض، الدكتور نصر الحريري، اليوم الجمعة، عن إقرار وثيقة الخطاب الوطني بعد اعتمادها في اجتماع الهيئة العامة بدورتها الـ “52”، والذي اختتم أعماله يوم الأحد الفائت.

رئيس الائتلاف السوري المعارض

وقال الحريري إنَّ: “وثيقة الخطاب الوطني، تشير إلى أن الثورة السورية هي ثورة الشعب السوري بمختلف فئاته ومكوناته، وقد بلورت ذلك في شعاراتها الرئيسة التي لاقت ترحيباً من أغلبية الشعب السوري، والتي تضمنت الحرية والكرامة والعدالة”، على حدِّ وصفه.

و أشار إلى شعار “واحد واحد واحد، الشعب السوري واحد”، قائلاً “إنه يلخص ويكثف هوية الثورة وطموحات الشعب في إحداث التغيير الجذري لنظام الاستبداد والفئوية والفساد، وإقامة النظام البديل (المدني ـ التعددي ـ الديمقراطي)، والذي يساوي بين جميع مكونات الشعب السوري بغض النظر عن الإثنية والقومية والجنس والدين والمذهب، على أساس المواطنة، وتأمين الحقوق عبر دستور عصري يقرّه الشعب في استفتاء عام”.

وبحسب رئيس الائتلاف، فإن “الوثيقة تركز على أن الحقوق والحريات تمثل في مضمونِهِا جوهرَ قضية الشعب السوري، وإن المطالب بالحرية والعدالة والعيش في كنف دولة ديمقراطية تضمن الكرامة والمواطنة المتساوية لكافة أبنائها، وتسهر لتوفر لهم فرص الإبداع والتنمية والرفاهية”.

رئيس الائتلاف السوري المعارض
رئيس الائتلاف السوري المعارض

رئيس الائتلاف السوري المعارض يدعو السوريين

ودعا الحريري، الشعب السوري سواء في مناطق سيطرة المعارضة أو الخاضعة لسيطرة النظام السوري وفي دول اللجوء والاغتراب في وثيقة الخطاب الوطني “للاصطفاف الوطني، بهدف إنقاذ الوطن ومواجهة التحديات الخطيرة التي يواجهها، والحفاظ على وحدته الجغرافية، والسياسية، والاجتماعية”.

كما دعا كذلك “إلى تفعيل الحراك الثوري والمقاومة الشعبية بكافة أشكالها وصورها، بما في ذلك العمل على إخراج القوات الأجنبية، والمليشيات الطائفية العابرة للحدود، ومقاومة التفريط بسيادة الوطن ومصالحه واللعب بثقافته ولغته وعقائده”.

اقرأ أيضًا: 18 مليون يورو غير واضح سُبل انفاقها.. ومطالبات لرئيس هيئة التفاوض نصر الحريري بالكشف عنها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق