الشأن السوري

خاص|| فرع أمن الدولة بدمشق يعاقب عددًا من عناصره.. وحملة ضخمة بأوامر من حسام لوقا

 

عاقب فرع أمن الدولة بدمشق “فرع مخابرات تابع للنظام السوري ويقع في المربع الأمني بمنطقة كفرسوسة”، خلال الأيام الأخيرة الماضية، عددًا من عناصره بعد كشفه قضايا تزوير بطاقات أمنية وخلافها.

 

فرع أمن الدولة بدمشق يلاحق عناصره

 

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة، عن مصدر أمني خاص بالفرع المذكور قوله إنَّ رئيس الفرع أصدر قرارًا بنقل 6 عناصر تابعين للفرع من أبناء ريف دمشق إلى أحد القطع العسكرية التابعى لقوات النظام السوري في حلب، وتحويلهم إلى عناصر بقوات النظام السوري بعد سحب بطاقاتهم الأمنية التابعة للفرع.

 

وأكمل مراسلنا بأنَّ العناصر خدموا بالفرع المذكور لسنوات، وعقوبتهم جاءت بعد سجنهم لأيام والتحقيق معهم بعد ورود شكاوي عليهم بتقاضيهم رشاوي مقابل إصدار بطاقات بشكل غير نظامي وارتكابهم بعض التجاوزات كاستخراج الموافقات الأمنية بطرق ملتوية مقابل مبالغ مالية.

 

وتابع مراسلنا عن المصدر قوله بأنَّ ضباط الفرع بدأوا بحملة تشديد أمني على العناصر وملاحقة المتورطين ومحاسبتهم، بالإضافة إلى إصدار قرارات جديدة تخص الأقسام التابعة للفرع وإحالة عناصر للتحقيق بعد اكتشاف عدد من “التجاوزات”.

فرع أمن الدولة بدمشق يستكمل حملته بأوامر من حسام لوقا

 

ولفت المصدر إلى أنَّ الحملة الحالية هي استكمال لحملة شهدها الفرع، في الآونة الأخيرة، وطالت عشرات العناصر وبعض الضباط، طيلة الأشهر الماضية.

 

وكان آخرها كشف قضية ارتكاب فعل “اللواط” بين العناصر والتي تورط بها عدد من عناصر الفرع وجرى نقلهم لثكنات قوات النظام السوري في المحافظات وسحب بطاقاتهم الأمنية.

اقرأ أيضًا: فضيحة “لواط” بين عناصر أمن الدولة بدمشق تهز الفرع بأكمله.. وعقوبات طالت عشرات المتورطين

إلى جانب كشف تورط بعض الضباط بتقاضي رشاوي ضخمة وهدايا باهظة كالذهب وغيره من العناصر مقابل فرزهم ضمن محافظاتهم والفروع التي يريدونها.

 

وختم المصدر بأنَّ الحملات والقرارات الجديدة وملاحقة المتورطين كانت بأوامر من مدير المخابرات العامة في النظام السوري، اللواء حسام لوقا.

 

والجدير بالذكر أنَّ النظام السوري غالبًا ما يلاحق صغار العناصر التابعين له، أو الضباط من غير المدعومين أو من غير أبناء الطائفة العلوية، بينما يستمر بترقية مجرمي الحرب الكبار وتسليمهم مناصب أعلى كل ما أمعنوا بالتنكيل بالشعب السوري، مثلما شهدنا مع اللواء رفيق شحادة وغيره.

اقرأ أيضًا : ياسر العظمة يقوم بزيارة “ودية” لفرع أمن الدولة بدمشق

فيما تعمل روسيا على التغلغل بالفروع الأمنية التابعة للنظام السوري وإجراء التغييرات فيها وفق ما يماشي أهواءها، وتحاول إيران بسط سيطرتها على فروع أخرى بغية تقاسم الكعكة السورية التي انهكتها سنوات الحرب.

فرع أمن الدولة بدمشق يحقق مع عناصره

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق