الشأن السوريسلايد رئيسي

النظام السوري غاضب.. دمشق ترّد على نيّة هولندا برفع دعوى قضائية ضد الأسد بمهاجمة واشنطن

وصف النظام السوري، اليوم السبت، نيّة هولندا برفع دعوى قضائية ضد رأس النظام السوري، بشار الأسد، في محكمة لاهاي بأنه “انتهاك فاضح لتعهداتها والتزاماتها كدولة المقر لهذه المنظمة الدولية ونظامها”.

النظام السوري يرّد على هولندا

ونقلت وكالة الأنباء “سانا” التابعة للنظام السوري، عن مصدر في خارجية النظام السوري، قوله: “من جديد تصرُّ الحكومة الهولندية، التي ارتضت لنفسها دور التابع الذليل للولايات المتحدة الأمريكية، على استخدام محكمة العدل الدولية في لاهاي لخدمة أجندات سيدها الأمريكي السياسية واستعمالها منصة للقفز فوق الأمم المتحدة والقانون الدولي”.

وأضاف المصدر: “الحكومة الهولندية هي آخر من يحق لها الحديث عن حقوق الإنسان وحماية المدنيين، بعد فضيحتها الكبرى أمام الرأي العام الهولندي ودافعي الضرائب من شعبها، نتيجة قيامها بدعم وتمويل تنظيمات مسلحة في سورية تصنفها النيابة العامة الهولندية كتنظيمات إرهابية”

وأوضح المصدر أن حكومة النظام السوري “تحتفظ لنفسها بحق الملاحقة القانونية لكل من تورط بدعم الإرهاب في سوريا”.

كما حمّل من وصفها بـ”الدول الشريكة بسفك الدم السوري حكومات وأفراد”، المسؤولية الكاملة عن دماء المدنيين وتدمير المنشآت والبنية التحتية وسرقة ثروات الشعب السوري.

النظام السوري غاضب
النظام السوري غاضب

هولندا تعتزم رفع دعوى قضائية ضد بشار الأسد

ويوم أمس الجمعة، أكّد وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، أن بلاده تعتزم رفع دعوى قضائية ضد رأس النظام السوري، بشار الأسد، في المحكمة الجنائية الدولية في “لاهاي”.

وقال، بلوك، في رسالة وجَّهها إلى البرلمان الهولندي، إنَّ “أمستردام” تعد دعوى قضائية ضد رأس النظام السوري؛ وذلك سعياً لمحاسبته على انتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك جرائم التعذيب واستخدام الأسلحة الكيميائية.

وأضاف: “نظام الأسد ارتكب جرائم مروعة مرة بعد أخرى، الأدلة دامغة ويجب أن تكون هناك عواقب”.

و تابع في رسالته: “عدد كبير من السوريين تعرض للتعذيب والقتل والاختفاء القسري ولهجمات بغاز سام أو فقدوا كل شيء وهم يفرون بأرواحهم”.

كما أكّد وزير الخارجية الهولندي: “اليوم تعلن هولندا قرارها محاسبة سوريا بموجب القانون الدولي على انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وبخاصة التعذيب”.

وبحسب ما نقلته وكالة “رويترز”، فقد تمّ إبلاغ رأس النظام السوري، بشار الأسد، بالخطوة القانونية التي تسبق احتمال إحالة القضية لمحكمة العدل الدولية في “لاهاي”.

وأشارت إلى أن “الخطوة الهولندية هذه جاءت بعد عرقلة روسيا مساعٍ عديدة في مجلس الأمن الدولي لإحالة انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا للمحكمة الدولية”.

اقرأ أيضًا: بعد تصريحات ترامب باغتيال بشار الأسد.. دولة أوروبية تعتزم رفع دعوى قضائية ضده

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق